روابط للدخول

اللواء عطا: عملية "وثبة الاسد" بدأت إثر إعتقال "والي بغداد"


لم تمضِ سوى أيام قلائل على الاعلان عن مقتل قياديين مهمين لما يسمى بـ"تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين" في عملية "وثبة الاسد" العسكرية، حتى أعلن الناطق بأسم عمليات بغداد اللواء قاسم عطا ان هذه العملية بدأت بعد إعتقال شخص يدعى "مناف عبد الرحيم الراوي" والمكنى بـ "ابو حيدر"، والذي يوصف بـأنه "والي بغداد"، في الحادي عشر من الشهر الماضي.
اللواء عطا إستعرض خلال مؤتمر صحفي عقده الخميس لائحة طويلة من عمليات العنف نسبها للمتهم، كان أبرزها الاشراف المباشر على اغتيال النائب حارث العبيدي، ومحاولة اغتيال وزير التخطيط الحالي علي غالب بابان في منطقة ساحة التحرير، والانفجارات التي استهدفت مباني حكومية، منها وزارة الخارجية وفنادق ببغداد، لافتاً الى ان منطقة نفوذه كانت تنحصر بين العاصمة بغداد ومحافظة الانبار.
ويبدو ان الوثائق والاعترافات التي ادلى بها المتهم المعتقل مناف وفّرت قاعدة معلومات مهمة للقوات الامنية التي بدأت تتحرك وفقا لها ما ادى الى القاء القبض وقتل العديد من قيادات التنظيم.
ويأتي الاعلان عن القاء القبض على "والي بغداد" في وقت تكثف القوات الامنية من وجودها في شوارع العاصمة مع تشديد المراقبة خلال السيطرات التي ازداد عددها بصورة ملحوظة، إذ اكد الناطق باسم عمليات بغداد ان جميع التوقعات واردة، بما فيها ردود افعال محتملة من عناصر التنظيمات المسلحة، رداً على مقتل قياديين فيها.
يذكر ان عملية "وثبة الاسد" التي اعلنت عنها الحكومة كانت قد بدأت في 11 اذار المنصرم، وهو اليوم الذي تم القاء القبض فيه على ما يوصف بـ"والي بغداد"، وقد اكد اللواء قاسم عطا ان الايام المقبلة ستشهد الكشف عن المزيد من المعلومات.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG