روابط للدخول

سيارة مفخخة تقتل 3 وتصيب 10 وسط سوق بعقوبة



قال مسؤول العلاقات والإعلام في قيادة شرطة محافظة ديالى الرائد غالب عطية قال إن السيارة كانت مركونة بالقرب من مطعم غسان المطل على نهر سارية وسط السوق وهي من نوع سوبر بيضاء اللون انفجرت صباح يوم الأربعاء واستهدفت المدنيين في الغالب حيث راح ضحيتها ثلاثة مدنيين بينهم امرأة وجرح 10 أشخاص بينهم ثلاثة من أفراد الشرطة .
وتتصاعد وتيرة الأحداث الأمنية يوما بعد آخر منذ مطلع العام 2010 وتؤدي إلى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين .
نائب مسؤول اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى إسماعيل إبراهيم فرحان ارجع أسباب تصاعد العنف في ديالى إلى تأخير تشكيل الحكومة العراقية التي مضى عليها أكثر من شهر ولم تثمر لقاءات الفرقاء السياسيين عن نتائج طيبة بشأنها حتى الآن وهذا ما أدى إلى حدوث خروقات أمنية نتيجة الفراغ السياسي الذي تعيشه البلاد، حسب قوله، مبينا أن التجاذبات والخلافات السياسية بين الكتل تنعكس سلبا على الشارع العراقي في ديالى وفي عموم العراق .
المسؤول أبدى خشيته من أن يؤدي تأخير تشكيل الحكومة إلى المزيد من الأيام الدامية كتلك التي شهدها قضاء الخالص وبعقوبة خلال الأيام القليلة المنصرمة وقد تعود بالمحافظة إلى المربع الأول، حسب قوله.

في هذه الأثناء طالب مواطنون من مدينة بعقوبة الجهات الأمنية بأخذ التدابير اللازمة لمنع الخروقات التي يذهب ضحيتها وفي كل مرة مواطنون أبرياء.
المواطنة أم بنان (29 عاما ) طالبت القوات الأمنية بأخذ الحيطة والحذر كي لا تزهق الأرواح وكي لا تظل المحافظة تعيش في دوامة العنف مبدية أسفها على الذين سقطوا في تفجير اليوم وسط بعقوبة.

المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي المرفق:
XS
SM
MD
LG