روابط للدخول

50 الف دينار عن كل سنة اعتقال لسجناء النظام السابق


اصدر مكتب رئيس الوزراء التعليمات الخاصة برواتب السجناء والمعتقلين السياسيين حسب المدة الزمنية التي قضاها السجين أو المعتقل في سجون النظام السابق وتعد هذه التعليمات بمثابة تعديلات جديدة على منحة السجناء السياسيين.
وستقوم الهيئة الإدارية والمالية في مؤسسة السجناء حسب التعليمات الجديدة بإجراء التسوية النهائية لمبلغ المنحة المالية مع الراتب التقاعدي المخصص بموجب القانون وبالتنسيق مع هيئة التقاعد الوطنية.
السيد فاخر المظفر المدير العام لمؤسسة السجناء فرع الرصافة أوضح لإذاعة العراق الحر التعديلات الجديدة على منحة السجناء :
" نصت التعديلات على تخصيص راتب تقاعدي مقداره خمسمائة ألف دينار شهريا للسجناء والمعتقلين السياسيين الذين لا تقل مدة اعتقالهم عن السنة وكذلك سيمنح المعتقل أو السجين السياسي خمسين ألف دينار عن كل سنة فعلية قضاها في السجن بعد السنة الأولى أي من أكمل سنة أو أكثر في السجن ".
أما ما يصرف للمعتقل السياسي أي غير المحكوم فيضيف السيد المظفر:
" وتمنح مكافأة مالية لمن اعتقل لأقل من ستة اشهر قدرها خمسمائة ألف دينار عن كل شهر قضاه في المعتقل وتدفع لمرة واحدة وتنتهي علاقته المادية مع المؤسسة ".
لكن بسبب البطالة التي يعاني منها اغلب السجناء السياسيين في الوقت الحاضر لم تجد هذه التعديلات على المنحة الترحيب في أوساط السجناء. السجين حامد العيساوي الذي قضى عشر سنوات من عمره في سجن أبو غريب يقول ان هذه المنحة غير كافية بسبب الظروف الاقتصادية وان هذه المنحة قد منحت منذ أكثر من سنتين ولابد من تعديلها وفقا للظروف الاقتصادية والاجتماعية للسجين.

أما السجين شمخي دحام فيرى ضرورة تكريم السجين تكريما معنويا لأنه بأمس الحاجة إليه في هذا الوقت.
يذكر أن مؤسسة السجناء السياسيين هي مؤسسة عامة مستقلة أخذت على عاتقها الاهتمام بشريحة السجناء السياسيين وترتبط برئاسة الوزراء وقد أقرت بموجب القانون رقم أربعة لسنة ألفين وستة من قبل مجلس الرئاسة ، وجرى ترشيح وانتخاب رئيس المؤسسة ونائبه طبقا للقانون والنظام الداخلي وتمت المصادقة عليه من قبل رئيس الوزراء.

المزيد في الملف الصوتي المرفق:
XS
SM
MD
LG