روابط للدخول

البصرة تحذّر من مغبّة تقلص مساحة السواحل العراقية


حفارة بحرية في قناة خور عبد الله

حفارة بحرية في قناة خور عبد الله

دعا مجلس محافظة البصرة الحكومة العراقية الى ابرام اتفاقات حدودية مع كل من إيران والكويت بهدف وضع حد لظاهرة تقلص مساحة السواحل العراقية على حساب تمدد مساحة السواحل الإيرانية والكويتية بفعل تراكم الترسبات في قناتي خور عبد الله وشط العرب.
وفي جلسة استثنائية عقدها مجلس المحافظة بحضور باحثين وخبراء يعملون في مركز علوم البحار، إعتبر رئيس المجلس جبار أمين جابر اللطيف ان هذه الظاهرة أصبحت تعرقل حركة الملاحة البحرية في القنوات العراقية المؤدية الى الموانئ.
وبحسب مدير مركز علوم البحار التابع لجامعة البصرة الدكتور مالك حسن فان انحراف بعض القنوات الملاحية تترتب عليه الكثير من النتائج السلبية، من أبرزها تدهور أعماق هذه القنوات وخسارة مساحات من الأراضي، فضلاً عن ارتفاع معدلات التلوث.
وكشف حسن في حديث لـ"اذاعة العراق الحر" عن قيام المركز برفد وزارة الخارجية بدراسات توضح طبيعة تلك المشاكل.
ويؤكد الباحث في مركز علوم البحار اياد عبد الجليل مهدي ان العراق خسر الكثير من أراضيه لصالح إيران اثر انحراف قناة شط العرب عن مسارها السابق بفعل تراكم الترسبات، وحذر مهدي من خسارة المزيد من الأراضي في حال عدم التوصل الى اتفاقيات مع دول الجوار المتشاطئة مع العراق.
يذكر أن مشكلة الغوارق وتردي أعماق بعض القنوات الملاحية بفعل تراكم الترسبات، تعد من أبرز التحديات التي تعرقل مرور البواخر التي تقصد الموانئ التجارية، حتى ان بعض شركات النقل البحري الأجنبية تمتنع عن إرسال بواخرها إلى الموانئ العراقية، وقد وضعت وزارة النقل مؤخراً حجر الأساس لمشروع ميناء الفاو الكبير الذي من المقرر ان يكون الميناء العراقي الوحيد المطل على الخليج بشكل مباشر.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG