روابط للدخول

تظاهرات طلابية في السليمانية


تظاهر عشرات طلاب المدارس الاعدادية في محافظة السليمانية امام مبنى مديرية التربية مطالبين الوزارة بألغاء قرارها القاضي باحتساب 25 درجة على مراحل الدراسة 10 و11 لتضاف الى درجة الطالب في المرحلة الثانية عشرة اي السادس اعدادي سابقا لتكون الدرجة النهائية التي تؤهله للقبول في الجامعات والمعاهد.

الطلاب المتظاهرون اعتبروا هذا القرار فيه ظلم لهم وانه لم يدرس جيدا قبل اصداره ولايتناسب مع واقع الطالب العلمي في الاقليم. وقال الطالب ريبوار وهو احد المشاركين في المظاهرة اننا نطاليب بالغاء هذا القرار والعمل بالقانون القديم الذي يقيم الطالب فيه على اساس ما حصل عليه من درجة في الصف الثاني عشر (السادس الاعدادي سابقا) فقط دون احتساب درجات المرحلتين الماضيتين. اما الطالبة جنار فتقول ان خمس وعشرين درجة تحسب للمرحلتين السابقتين شيء فيه الكثير من الظلم للطالب.وتضيف
هذا القرار يلحق الضرر بالطالب بشكل كبير وكان يجب ان توضح وزارة التربية للطلاب ممن يشمهم هذا القانون تفاصيله بشكل اكثر وضوحا.
كمال حسين مدير تربية السليمانية اوضح لاذاعة العراق الحر ان هذا القرار اتخذ قبل ثلاث سنوات في المؤتمر التربوي الذي عقد في الاقليم وتم التصويت عليه باجماع خبراء في مجال التربية والتعليم وهو نظام عالمي معمول به في اغلب الدول المتقدمة تربويا. واضاف ان هذا القرار لم يتخذ من شخص او وزارة بل اتخذ في المؤتمر التربوي الموسع الذي عقد في الاقليم وشارك فيه خبراء وتربويون وتمت المصادقة عليه وهو لصالح العملية التربوية وتقدمها وانا اعتقد ان من يعترض عليه هم فقط الطلاب الكسالى الذين لم يكن مستواهم في السنوات السابقة جيد، ورغم هذا نحن نرفع طلبهم الى الجهات المعنية للبت فيه.
وحول رشق الطلاب لمبنى مديرية التربية بالحجارة والقاء القبض على بعض من مثير هذه الاعمال اوضح قائد شرطة السليمانية العميد نجم الدين قادر مجيد لاذاعة العراق الحر ان الطلاب المحتجزين اطلق سراحهم بعد ساعات بامر من الرئيس جلال طالباني. وطلبنا ان ينتخب الطلاب ممثلين عنهم لمقابلة مدير التربية وطرح مقترحاتهم وطلباتهم بشكل حضاري بعيدا عن الاعمال غير القانونية التي لن توصل الى اي نتيجة، صحيح انه القي القبضعلى بعض مثيري الشغب من الطلبة لكننا اطلقنا سراحهم بعد ساعات بأمر رئيس الجمهورية مام جلال.
الطلبة المتظاهرون وبعد حصولهم على وعد من مدير تربية السليمانية بمناقشة طلباتهم مع الوزارة في الاقليم تفرقوا بأنتظار ما ستقره الوزارة.
XS
SM
MD
LG