روابط للدخول

مواطنون يبدون امتعاضهم لصرف رواتب تقاعدية ضخمة للنواب السابقين


اعضاء مجلس النواب المنتهية ولايته، الذين لم يفوزوا في الانتخابات الاخيرة، سيتقاضون رواتب تقاعدية ضخمة، بصرف النظر عن المدة التي امضاها في البرلمان.

عبد الرحمن ادم مواطن من بعقوبة قال انه لا يعترض على حجم الراتب التقاعدي لعضو البرلمان اذا كان وجوده في البرلمان قد خدم المواطن، لكن ما يدفعه الى الاعتراض هو ان هؤلاء النواب سيتقاضون رواتب تقاعدية ضخمة دون ان يقدموا شيئا للمواطن على مدى اربع سنوات.
واعرب مواطنون في ديالى عن امتعاضهم لمنح مثل هذه الرواتب التقاعدية الضخمة لاعضاء مجلس النواب. وقال احدهم ان المواطن يقضي سنوات شبابه في الخدمة، وعندما يبلغ سن التقاعد يتقاضى راتبا يكاد لا يسد رمقه، بينما سيترك المئات كل اربع سنوات مقاعد مجلس النواب ليتقاضى الواحد منهم الملايين كراتب تقاعدي، ما يعني ان نفقات موازنة الدولة بعد بضع سنوات ستقتصر على الرواتب التقاعدية فحسب.
مواطن متقاعد، فضل عدم ذكر اسمه قال ان راتبة التقاعدي يبلغ 170 الف دينار شهريا وهو مبلغ لايمكن مقارنته مع الراتب التقاعدي لعضو مجلس النواب الذي يبلغ بضعة ملايين دينار كل شهر.
متقاعد اخر، طلب عدم ذكر اسمه ايضا، قال ان راتبه التقاعدي يبلغ نحو 250 الف دينار بعد ان خدم الوطن 25 عاما، بينما البرلمانيون يقضون اربع سنوات في الخدمة فقط ويحصلون على اضعاف اضعاف هذا المبلغ.
XS
SM
MD
LG