روابط للدخول

إقليم كردستان يحتفل بيوم البيئة بتنظيم مسابقة علمية


بمناسبة يوم البيئة في اقليم كردستان العراق الذي يصادف 16 نيسان، نظمت مديرية تربية البيئة والصحة في وزارة التربية بحكومة الإقليم مسابقة علمية تربوية عن البيئة الصحية.
يشار الى ان اختيار يوم السادس عشر من نيسان كيوم للبيئة في كردستان جاء لتزامنه مع قصف وادي باليسان وخوشناوتي ومنطقة بادينان بالاسلحة الكيمياوية من قبل النظام العراقي السابق في عام 1988.
مديرة البيئة والصحة في وزارة التربية زيلان جلال قالت ان الوزارة نظّمت للمرة الاولى مسابقة علمية، وقالت ان جميع مديريات التربية في إقليم كردستان شاركت في المسابقة عن طريق اعداد تقارير عن كيفية المحافظة على البيئة، وأضافت في حديث لإذاعة العراق الحر:
"تشارك كل من مديريات التربية السبعة في اقليم كردستان في هذه المسابقة بتقريرين، احدهما علمي والاخر عن البيئة، والمواضيع هي عملية اكثر من ان تكون ترفيهية، مع التاكيد على الانشطة الفنية مثل القصائد الخاصة عن البيئة وكردستان والقصف الكيمياوي والشهداء".
ريفان محمد احدى الطالبات المشاركات في المسابقة قالت ان تقريرها عملي، الهدف منه تنمية وعي التلاميذ والافراد في مواجهة المشكلات الحياتية وايجاد الحلول المناسبة وتزويدهم بالمهارات والخبرات.
الى ذلك قال مدير عام البرامج والمناهج في وزارة التربية بحكومة اقليم كردستان العراق آراس نجم الدين ان الوزارة ادخلت مناهج دراسية خاصة تؤكد على الاهتمام بالبيئة، وقال في حديث لاذاعة العراق الحر:
"الخبراء والمدرسون في وزارة التربية في مجال المناهج بدأوا بالاهتمام بمادة كانت غائبة في فترة النظام السابق وهي التربية المدنية والمواطنة وادخالها في المناهج التربوية منذ عام 1996، واهم المراكز التي ركزنا عليها الاهتمام بالبيئة، والشيء الاهم هو ربط يوم 25 و 16 ودمجهما بالقصف الكيماوي لمناطق بادينان وباليسان".
واشار نجم الدين الى ان وزارة التربية وفرت الكوادر التدريسية لمادة البيئة التي تعد الاقرب الى اختصاصات من يقومون بتدريس مادتي العلوم والرياضة، مشيراً الى تنظيم دورات تدريبية للمدرسين والمعلمين في الاهتمام بالبيئة وكيفية طرح المواد المتعلقة بها على الطلبة.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG