روابط للدخول

ناشطون يؤكدون إستفحال ظاهرة الإتجار بالبشر والحكومة تنفي


بالرغم مما يؤكده عدد غير قليل من الناشطين في منظمات المجتمع المدني بشان استفحال ظاهرة الاتجار بالبشر في العراق، إلا ان وزارة حقوق الانسان العراقية ما تزال تؤكد من جهتها ان الامر لا يعدو كونه حالات فردية لا ترقى بمجملها الى مستوى الظاهرة التي من المفترض في حال وجودها ان تتولى ادارتها شبكات منظمة، بحسب مدير عام رصد الاداء في الوزارة كامل امين الذي اقر بوجود مخاوف لدى وزارته من امكانية دخول شبكات الاتجار بالبشر الى البلاد في ظل ما وصفه بحالة الانفتاح على العالم الخارجي التي يعيشها العراق، ووجود مثل هذه الشبكات وظاهرة الإتجار بالبشر في بعض البلدان المجاورة، مشيراً الى ان مساعي تبذلها وزارة حقوق الانسان بالتعاون مع دولة قطر لانشاء مركز اقليمي متخصص برصد ومكافحة الاتجار بالبشر.
ويؤكد ناشطو المجتمع المدني من جهتهم الوجود الفعلي لشبكاتٍ مُنظّمة تدير الاتجار بالبشر داخل العراق، وتقول الناشطة في مجال حقوق الانسان رشا عمران ان المستوى الحالي لظاهرة الاتجار بالبشر في العراق بات خطيرا جدا، مشيرةً الى ان مجاميع المتسولين من مختلف الفئات العمرية وكلا الجنسين واستغلال النساء لاغراض البغاء وغير ذلك، ما هي الا شواهد على حقيقة بروز هذه الظاهرة في الشارع العراقي.
وفي هذا السياق يعزو الخبير في علم الاجتماع الدكتور هادي باقر استشراء ظاهرة الاتجار بالبشر في المجتمع العراقي الى ما وصفه بانعدام حالة العدالة في توزيع الثروات وتردي الواقع الحالي لحقوق الانسان في البلاد، متسائلاٍ إن كان صناع القرار لايفهمون هذا الامر حقاً، ام انهم في حقيقة الامر لايريدون ان يفهموه!
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG