روابط للدخول

التأسيس لمرحلة من التفاهم والتعاون المتبادل بين العراق ودول الخليج


الدعوة الى تحسين العلاقات بين العراق ودول الخليج كانت أحد أبرز محاور المؤتمر العلمي السابع لمركز دراسات الخليج العربي في جامعة البصرة.

عقد المؤتمر بمشاركة باحثين من جامعات عربية وعراقية، وقدمت خلاله العديد من البحوث والدراسات التي تخص ماضي وحاضر العلاقات بين العراق ودول الخليج. واوضح رئيس جامعة البصرة الدكتور صالح اسماعيل نجم ان هدف المؤتمر الذي اختتم اعماله الاربعاء هو توطيد العلاقات بين العراق ودول الخليج وبخاصة الجانب الاقتصادي منها.
ويرى استاذ التاريخ السياسي في جامعة الشارقة الدكتور خالد السعدون ان العلاقات بين العراق ودول الخليج بحاجة الى اعادة صياغة من الناحية السياسية. ولفت السعدون في تصريح لاذاعة العراق الحر الى ان المؤتمر الذي يعد الأول من نوعه منذ عام 2003 من شانه ان يسهم في تأسيس مرحلة من التفاهم المتبادل والتعاون المشترك بين العراق ودول الخليج.
وقال مدير مركز دراسات الخليج العربي الدكتور جاسم المالكي ان المشاركين في المؤتمر ركزوا في بحوثهم على المصالح المشتركة بين العراق ودول الخليج، وأشار الى ان بعض اوجه الشبه بين اللهجات العراقية ودول الخليج يساعد على تعميق التقارب الاجتماعي والثقافي في ظل وجود العديد من القبائل التي يتوزع أفرادها على العراق وتلك الدول.
يذكر أن علاقات العراق مع دول الخليج كانت متينة، لاسيما خلال سنوات الحرب العراقية الإيرانية عندما كانت بعض تلك الدول تقدم الدعم للحكومة العراقية في مواجهة إيران عسكرياً، لكن غزو صدام لدولة الكويت في عام 1990 أدى إلى تدهور تلك العلاقات، ولم تتردد غالبية دول الخليج في العام 1991 عن الموافقة على مشاركة قواتها في حرب تحرير الكويت.
XS
SM
MD
LG