روابط للدخول

زيارتا طالباني وبارزاني للسعودية تثيران أسئلة وجيهة


خلال 48 ساعة زار الزعيمان الكرديان العراقيان جلال طالباني ومسعود بارزاني بصفتيهما الرسمية العاصمة السعودية الرياض وأجريا مباحثات مع العاهل السعودي وعدد من كبار المسؤولين، وهو امر اثار العديد من علامات الاستفهام، وبخاصة فيما يتعلق بتوقيت الزيارة التي تأتي في وقت ما زال فيه الغموض يلف شكل السطة السياسية المقبلة في العراق، بالرغم مرور اكثر من شهر على اجراء الانتخابات التشريعية في السابع من اذار الماضي، فهل يمكن إعتبار مباحثات الرياض النسخة العربية لاجتماعات طهران التي عقدت بعد الانتخابات مباشرة، وما مدى تاثيرها على التحالفات المستقبلية للقيادات الكردية؟
تقول القيادية في التحالف الكردستاني تانيا طلعت ان الزيارتين جاءتا في اطار بلورة مبادرة سعودية جديدة لتطبيع العلاقات مع العراق، لكن طلعت تؤكد ان الزيارتين لا علاقة لهما بمحاولات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة.
وترى السياسية الكردية ان هدف زيارتي طالباني بارزاني وما سبقهما من زيارات الى الرياض ربما يتعلق بالسياسيين العراقيين انفسهم اكثر مما يتعلق بالحكومة السعودية .
بيد ان استاذ العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية سعيد مجيد دحدوح يرى ان زيارة الزعيمين الكرديين تهدف الى توفر ارضية عربية مناسبة لاعادة ترشيح طالباني لرئاسة الجمهورية .
في الوقت نفسه ينفي دحدوح ان يكون للزيارة اثر على اتجاه التحالفات التي سيعقدها التحالف الكردستاني مع القوى الفائزة في الانتخابات.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG