روابط للدخول

بستات حضيري أبو عزيز فتحت أبواب العالم العربي أمام الأغنية العراقية


نتناول في حلقة هذا الاسبوع من [الأجواء العراقية] المرحلة العربية من مسيرة حضيري أبو عزيز الفنية.

فبعد ان اجتازت اغانيه وبستاته حدود الريف الى المدن العراقية كافة، بدأت زحفها الى خارج حدود العراق باتجاه سورية أولا، ومنها انتقلت الى باقي الأقطار العربية. وأصبحت بستات حضيري، برقة كلماتها، وسحر أنغامها، على شفاه محبي الطرب في اقطار عربية مختلفة، وكانت البستة الشهيرة [هلي يا ظلام هلي] في مقدمة تلك البستات والاغاني.
كان ذلك في العام 1937 عندما وجهت شركة [سودة] السورية في حلب الدعوة الى حضيري أبو عزيز والفرقة الموسيقية العراقية المرافقة له. واحيى حضيري حفلات غنائية تزاحم على حضورها الكثيرون من عشاق الطرب، وعندها سجلت له الشركة المذكورة 14 أغنية مقابل 300 دينار عراقي لكل أغنية.
ونختتم حلقة هذا الاسبوع بالبستة الشهيرة [ مني الولف راح...وشلون ارتاح ...سد باب كلبي بيده...وضيّع المفتاح] وهي من نغم البيات، وقد سجلتها لحضيري شركة [سودة] السورية.
المزيد في الملف الصوتي المرفق.
XS
SM
MD
LG