روابط للدخول

إغلاق مطار النجف الدولي يثير استياءً رسمياً وشعبياً


مرقد الإمام علي في النجف

مرقد الإمام علي في النجف

قررت هيئة الطيران المدني العراقية اغلاق مطار النجف الدولي حتى اشعار اخر لاسباب وصفت بالفنية.
الحكومة المحلية في محافظة النجف نفذت القرار بدون معرفة الاسباب الحقيقية الكامنة وراء قرار الهيئة، وأشار رئيس مجلس محافظة النجف الشيخ فائد كاظم الى ان تبرير الهيئة لا يتعلق بالأمور الفنية الخاصة في المطار، بل يخص خللاً في شبكة أجهزة الرادار العاملة في عموم البلاد.
وكان مطار النجف الدولي قد شهد حركة طيران واسعة في الفترة الماضية، تزامنا مع حلول المناسبات الدينية، إذ استقبل الاف المسافرين من الزوار العرب والاجانب، الامر الذي يعكس جهوزيته من النواحي الفنية، وبخاصة ما يتعلّق بهبوط واقلاع الطائرات.
ويؤكد مدير مطار النجف الدولي صادق اللبان ان المطار جاهز من الناحية الفنية، ولا تنقصه الا بعض الامور البسيطة.
ويقول مسؤولون محليون ان مشروع المطار استثماري وتترتّب عليه التزامات عديدة، مشيرين الى ان عدم الإيفاء بتلك الإلتزامات سيعود بالضرر على المطار في حال استمرت الهيئة بإغلاقه.
ويؤكد مسؤول اللجنة الامنية في مجلس محافظة النجف لؤي الياسري ان مطار النجف خالٍ من أي شيء يهدد امنية، مطالبا في نفس الوقت الحكومة المركزية التدخل لاعادة فتحه.
من جهتها عبَّرت شركات الطيران في النجف عن استيائها لقرار هيئة الطيران المدني العراقية، وقال وكيل شركة الخطوط الجوية العراقية علي الفتلاوي ان قرار إغلاق المطار سبّب لشركات الطيران خسارة فادحة.
يشار الى ان هناك ضغطاً شعبياً لاعادة فتح المطار الذي قلل وجوده عناء السفر بالنسبة لأهالي محافظة النجف، فضلاً عن تشجيع العديد من الزوار العرب والاجانب السفر عبره لزيارة العتبات المقدسة.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG