روابط للدخول

مشروع لإعادة اعمار مركز اتصالات الرشيد


في خطوة تهدف الى إعادة إعمار المباني الخدمية التي تضررت من جراء العمليات العسكرية التي رافقت سقوط النظام السابق في عام ألفين وثلاثة تنفذ وزارة الاتصالات وبالتعاقد مع شركة ألفا كونسلت السويدية مشروع إعادة إعمار وهيكلة مركز اتصالات الرشيد الذي يعد من الأبنية المهمة في الشركة العامة للاتصالات بحسب المهندس علي عبد المنعم المشرف على مشروع إعادة إعمار مركز الرشيد.
ويضيف عبد المنعم في حديث لإذاعة العراق الحر الى أن الكلفة الإجمالية لإعادة إعمار مركز الرشيد للاتصالات بلغت نحو ستة عشر مليار دينار، وستتضمن أيضا إنشاء أبنية جديدة فيه إضافة الى استثمار جزء من المبنى في الجانب السياحي.
ويعد مركز اتصالات الرشيد الوقع في منطقة السنك وسط العاصمة العراقية بغداد من المراكز المهمة في العراق حيث كان يحتوي قبل اندلاع حرب عام ألفين وثلاثة على بدالات محلية ووطنية ودولية وقد تعرض الى القصف خمس مرات أثناء تلك الحرب.
وبحسب رئيس المهندسين في شركة ألفا كونسلت كريم فاضل فان نسبة انجاز المشروع وصلت الى ثمانين بالمئة مشيرا الى أن إعادة الإعمار ستشمل صيانة الواجهة القديمة للمبنى التي تتميز بطابعها التراثي وفق التصاميم العالمية الحديثة ونصب الأقسام الفنية المتخصصة لبدالات الاتصالات كافة.
مشروع إعادة إعمار بدالة الرشيد الدولية بدأ منذ نهاية العام ألفين وثمانية ومن المقرر أن ينتهي العمل به منتصف العام الجاري كما يؤكد رئيس قسم المتابعة في الشركة المنفذة المهندس عامر الربيعي الذي أشار الى انه تم الاستعانة بالمركز الوطني للاستشارات الهندسية من اجل إعداد المخططات التفصيلية والمعالجات الإنشائية لتأهيل وإعادة إعمار المبنى وفق تصاميم حديثة ومتطورة وبما يسهم في تطوير قطاع الاتصالات في العراق.
XS
SM
MD
LG