روابط للدخول

تشهد مدينة اربيل ملتقى يعتبر الاول من نوعه، حيث جمع عددا من المصورين الفوتوغرافيين وبالاخص المحترفين والعاملين في مجال الصحافة لمناقشة كيفية الاهتمام بهذه المهنة.
الملتقى الاول للتصوير الفوتوغرافي جاء تنظيمه بالتعاون بين وزارة الثقافة والشباب في حكومة اقليم كردستان العراق و مجلة (تاو) المختصة بالتصوير الوفتوغرافي وتحت شعار : نحو تطوير حركة الفن الفوتوغرافي في كردستان ويتخلله مجموعة انشطة.
سونيا صديق رئيسة تحرير مجلة تاو ورئيسة اللجنة العليا المشرفة على الملتقى قالت لاذاعة العراق الحر عن الهدف من الملتقى : دائما نفكر في تطوير مجلتنا وحاليا تصدر بثلاث لغات وهي الكردية والعربية والانكليزية وتطويرها اكثر ونحو تطوير المقالات لتكون اكثر اكاديمية وعلمية وفكرنا في هذا المهرجان ليكون ملتقى لتبادل الافكار .
وبحسب قول صديق يشارك في الملتقى العشرات من المصوريين الفوتوغرافيين ويتضمن انشطة متنوعة وقالت: يشارك في الملتقى مايقارب ستينا مشاركا من المصورين الفوتوغرافيين وعرض 130 لوحة مع وجود ندوات ومحاضرات حلو التصوير الفوتوغرافي.

الى ذلك اعتبر المصور الفوتوغرافي فارس سعدي ان الملتقى خطوة ليتعرف المصورون على تجارب الاخرين والاستفادة منها وقال: المتقلى بحد ذاته وسيلة فعالة لمتذوقي الفن وسهولة الفن وخاصة اذا كان المصور الفوتوغرافي مرهف الحس وهذا المعرض نجد فيه الكثير من الوحات المعبرة والملتقى فرصة لتبادل الافكار والتعارف بين المصورين لان التوصير الوتوغرافي قد اهمل واعطى المتلقى الحيوية لمرة اخرى للفوتوغراف.
فيما اعتبر المصور الصحفي جمال بنجويني ان ملتقى خطة نحو الاهتمام بالتصوير الفوتوغرافي وقال : تعتبر هذه احدى الخطوات في مجال الاهتمام بالتصوير الفوتوغرافي لاننا لحد الان في صراع ان التصوير الفوتوغرافي هي مجرد التقاط الصور وليست بالمعنى الموجودة في العالم.
كما زاد بالقول : اعتقد الفوتوغراف لايعني فقط التقاط صورة وانما لها فلسفتها في التعبير عن شيء ما، لان فن الفوتوغراف مثل الفنون الاخرى يجب ان تترك اثرا وراءك.
XS
SM
MD
LG