روابط للدخول

قيود على تداول الاسمدة الكيمياوية


أعلنت قيادة عمليات بغداد فرضها قيودا وضوابط على تداول الأسمدة الزراعية الكيميائية وعدد من مواد البناء المستخدمة في أعمال الديكور إلى جانب مواد كيميائية على خلفية التحقيقات في التفجيرات الأخيرة التي استهدفت مجمعات سكنية مدنية في بغداد والتي أظهرت دخول المواد سالفة الذكر في تصنيع المتفجرات المستخدمة في تلك الهجمات.
الناطق المدني باسم خطة فرض القانون تحسين الشيخلي أوضح أن هناك تنسيق بين قيادة عمليات بغداد و اللجان الأمنية في مجلس محافظة بغداد لتدقيق تراخيص المحال التجارية التي تبيع تلك المواد ومتابعة عملها و حركة تلك المواد من المصدر إلى المستهلك.

وزارة الزراعة من جانبها أيدت قرار قيادة عمليات بغداد و بينت أنها تقوم بتوزيع الأسمدة الكيميائية على الفلاحين حصرا وفقا لحجم المساحة المزروعة و نوع المحصول و التحقق من استخدامهم لها بحسب وكيل الوزارة مهدي القيسي.
كما لم يستبعد القيسي حصول خروقات من جانب الفلاح او في سوق بيع الأسمدة الكيمياوية مبينا عدم مسؤولية الوزارة عن ذلك.

المواطنون لم يبدوا تفاؤلهم بإجراء قيادة عمليات بغداد سالف الذكر ويقول المواطن أبو خالد إن هذا الإجراء لن يغير شيئا و لن يؤدي إلى حفظ الأمن.

تفاصيل اخرى في الملف الصوتي المرفق:
XS
SM
MD
LG