روابط للدخول

أعلنت الشركة العامة للسكك الحديد العراقية اتخاذها جملة من الإجراءات لإعادة تفعيل نشاطها بالاعتماد على إمكاناتها الذاتية بعد أن يئست على ما يبدو من مطالبة الجهات الحكومية المعنية بتخصيص الأموال التي تحتاجها للتطوير.
مدير عام الشركة رافع يوسف أشار إلى قيام كوادر الشركة بإصلاح جميع خطوط السكك المعطلة إلى جانب الشروع بمد خطوط أخرى جديدة وإعادة تأهيل " عدد لا باس به من عربات نقل المسافرين والبضائع مختلفة الأنواع والتي كانت عاطلة عن العمل".
يوسف أوضح أن الشركة تعول على الاستثمار الأجنبي في تنفيذ مشاريعها الستراتيجية التي تصل كلفتها إلى 55 مليار دولار.

وفي الوقت الذي ما يزال فيه مجلس إدارة الشركة العامة للسكك الحديد التي تعمل بنظام التمويل الذاتي يرفض خصخصة مشاريعها الحالية رأى عدد من الاقتصاديين العراقيين أن على إدارة الشركة اللجوء سريعا إلى خصخصة تلك المشاريع وعدم انتظار التخصيصات المالية الحكومية أو التعويل على دخول الاستثمار الأجنبي إذا ما أرادت فعليا النهوض بواقعها الحالي كما جاء على لسان الاقتصادي الدكتور هلال الطعان.

اقتصاديون آخرون ومنهم باسم انطوان يعتقدون بعدم إمكانية تطبيق فكرة خصخصة مشاريع السكك الحديد لعدم امتلاك القطاع الخاص العراقي الإمكانات المالية والخبرات الفنية اللازمة ناهيك عن صعوبة دخول الاستثمار الأجنبي إلى هذا القطاع من المشاريع كونه يحتاج إلى استثمارات ضخمة طويلة الأمد في وقت يرغب فيه المستثمر جني الأرباح في مدد قصيرة.
XS
SM
MD
LG