روابط للدخول

حديث عن "جمهرة " الجواهري


غلاف موسوعة "الجمهرة"

غلاف موسوعة "الجمهرة"



حرص الجواهري وهو في منتصف تسعيناته، أن يجهد بكل مثابرة واهتمام ، ليودع المكتبة العربية منجزاً ثقافياً وشعرياً نادراً بفخامته ومحتواه ، بل والاندر بحسب المتابعين ... وذلكم هو موسوعة "الجمهرة" التي ضمت بأجزائها العشرة، مختارات لمئات الشعراء العرب، ومن مختلف العهود والعصور. وقد انشغل بها الشيخ الجليل طيلة عام 1983 في دمشق الشام، وليشرف على فهرستها وترتيبها لاحقاً د. عدنان درويش...



قال لله انتم الشعراءُ ... عدد الرمل عندكم اهواءُ
امس والشعب كله معجزات لك واليوم كله اسواء
قلت مهلا ياصاحبي ظلمات الليل في عين حالم اضواء
أرأيت الكواز .. انفس مايملك طينٌ خبيث وماء
يتغنى بكوزه وكأن الكوز كوكب وضاء
صانع منه الف شكل جرارا ... قائلا في جراره ما يشاء
وكذا كل خالق يترضى ما تبناه .. وهكذا الشعراء


لقد صدر القسم الأول من تلك" الجمهرة" المكرس للعصر الجاهلي عن وزارة الثقافة السورية عام 1986، بنحو تسعمئة صفحة من القطع الكبير... ثم تبع ذلك القسم الثاني عام 1990 ليغطي العصر الاسلامي والأموي بأربعمئة صفحة من القطع ذاته... أما الاقسام الأخرى فهي اما في الطريق إلى الاتمام، أو انها صدرت فعلاً، ولم يتسنَ الاطلاع عليها...
ولم يكتف الشاعر العظيم باختيارات "العيون الشعرية" وحسب، بل وأوجز سطوراً عن حياة أصحابها الذين ضمتهم موسوعة ، المتفردة ، وقد كان للفحول من الشعراء حصتهم الأميز في هذا المجال... كما شمل المنجز أيضاً دراسة موسعة في جزئه الأول، ومقدمات لكل واحد من الأجزاء الأخرى، وفي حديثه عن "قصة الجمهرة" يقول الجواهري :

"ان اختيارات الشعر والشعراء قد انسجمت مع ما جبلتُ عليه مزاجاً، وفكرة واتجاهاً، من اعجابي أكثر من كل شيء آخر، بالقصيدة، أو بالقطعة التي تجمع – إلى جانب قيمتها الشعرية واشاعتها جواً من صفاء التعبير ورقة النغم – قيماً اجتماعية، أو خلقية أو ثورية أو سياسية أو سخرية... ثم القصائد والقطع التي تتصل اتصالاً وثيقاً وصادقاً بالحيوات الشخصية الخاصة بشعراء عرفوا – أولاً وقبل كل شيء – بما يتميزون به عن الشعراء الآخرين باستقلال شخصياتهم وشخوصها، وتفردها في اختيار نمط من الأنماط العديدة للحياة، يعكفون عليه، وينذرون له أنفسهم ومصائرهم...".

ويروي شهود عيان من أهل البيت، والكاتب أحدهم ، ان عام انجاز الجواهري لموسوعته كان "صفاً" أو "دورة دراسية" بكل ما يعنيه ذلك من معنى... ومن بينه انغمار عميق للشاعر الكبير في عشرات مصادره مثل "الأغاني"، و"العقد الفريد" و"خزانة الأدب" و"الفضليات" و"حماسة ابي تمام" ومختارات "البحتري" و"البارودي" و"ادونيس" و"هادي العلوي" وغيرها، فضلاً عن دواوين العشرات من الشعراءالبارزين وعداهم ... لتتم الاستذكارات، فالاقتباسات فالتصحيح فالتنقيح فالتدقيق وما بينها من اضافات وحذوفات وتعديلات هنا وهناك ... وهكذا بوجبتي "عمل" أو "دوامين" صباحي ومسائي، طيلة سنة كاملة، مع بعض الاجازات القصيرة! ... وقد تسبب ذلك الجهد الفائق في أن يتعرض نظر الجواهري إلى صعوبات جدية آلت لأن تُجرى عملية دقيقة لعينيه، نجحت في ترميم بعض الأضرار، ولكن النتائج النهائية كانت أن يفقد قدرته على القراءة والكتابة بنسبة كبيرة، وبشكل دائم...

المزيد في الملف الصوتي

ألجواهري ... إيقاعات ورؤى
برنامج خاص عن محطات ومواقف فكرية واجتماعية ووطنية في حياة شاعر العراق والعرب الأكبر... مع مقتطفات لبعض قصائده التي تذاع بصوته لأول مرة... وثـّـقـهـا ويعرضها: رواء الجصاني، رئيس مركز ألجواهري الثقافي في براغ... يخرجها في حلقات أسبوعية ديار بامرني.
www.jawahiri.com
XS
SM
MD
LG