روابط للدخول

مركز فرنسي لدراسات الآثار والإجتماع في العراق


تعتزم فرنسا فتح مركز للدراسات الآثارية والعلوم الاجتماعية في العراق في شهر ايلول المقبل.
السفير الفرنسي في بغداد بوريس بوالان قال ان المركز سيضم عددا من الخبراء والباحثين الفرنسيين المتخصصين بمجالي الاثار وعلم الاجتماع، وأشار الى ان المركز سيقدم دعمه للباحثين والاكاديميين العراقيين المتخصصين عن طريق رفدهم باحدث المصادر والبحوث واشراكهم في دورات عالية المستوى في هذا المجال.
بولان قال ان المركز سيتولى مهام اخرى في مجال الآثار لعل ابرزها التنقيب في المواقع الاثرية التي لم ينقب فيها بشكل كامل او التي لم ينقب فيها اصلاً، الى جانب تطوير وزيادة الخبرات العراقية في ميدان التنقيب الاثاري ونقل التكنولوجيا الفرنسية في هذا المضمار الى العراق، كاشفاً النقاب عن وصول خبير فرنسي من جامعة ليون الى اربيل ومباشرته اعمال التنقيب الآثاري بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة منذ قرابة اسبوع.
الى ذلك رحّب الناطق باسم وزارة الدولة للسياحة والآثار عبد الزهرة الطالقاني بالمبادرة الفرنسية لما لها من دور في سد جزء من حاجة قطاع الآثار العراقي الى عمليات التنقيب في ضوء وجود اكثر من 12000 موقع اثري لم ينقب الا في عدد قليل جداً منها.
ويعتقد عدد من الباحثين والاكاديميين في العلوم الاجتماعية ومنهم الباحثة رشا عمران ان نجاح المركز العراقي الفرنسي للدراسات الآثارية ودراسات العلوم الاجتماعية في تحقيق الغايات التي تم استحداثه من اجلها يعتمد بالدرجة الاساس على مستوى تفاعل واستجابة الجهات العراقية ذات العلاقة، افرادا ومؤسسات، مع ما سيقدم من خدمات وخبرات، والافادة منها في وضع حلول ناجعة للمشاكل التي يعانيها المجتمع العراقي.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG