روابط للدخول

ربط سكك الحديد السورية بالعراقية نهاية العام المقبل


أعلن مسؤول محلي سوري أنه ستتم خلال أيام المباشرة بأعمال تمديد القسم العلوي للخط الحديدي الواصل بين سورية والعراق عند معبر البوكمال - القائم، على أن يتم انجاز مشروع الربط السككي بين البلدين عند هذا المعبر مع نهاية العام المقبل.
وقال مدير التخطيط بمحافظة دير الزور السورية الحدودية مع العراق عبد الناصر سلطان إن نسبة تنفيذ الخط بلغت 11 بالمئة من الخطة السنوية، موضحا أن الأعمال المنفذة شملت القسم السفلي للخط الحديدي، وأنه ستتم قريبا المباشرة بأعمال تمديد القسم العلوي لإكماله باتجاه الحدود السورية العراقية.
وتوقع عبد الناصر سلطان الانتهاء من كامل الخط ووضعَه بالاستثمار، نهاية العام القادم، موضحا أن الخط مخصص لنقل الركاب وشحن البضائع بالاتجاهين.
عميد كلية الاقتصاد بجامعة دمشق مصطفى الكفري إن مشروع الربط السككي بين سورية والعراق يكتسب أهمية خاصة بسبب انخفاض تكاليف نقل البضائع والأفراد عبره، وأضاف قائلاً:
"اعتقد أن للمواصلات والاتصالات دور هام جدا في ربط الشعوب، وقد جاءت وحدة الشعوب الأوربية من خلال سكة الحديد، ولذلك تكتسب سكة الحديد بين سورية والعراق أهمية خاصة حيث سيتم الربط بين الشعبين العراقي والسوري، وبالتالي فإن الأمر مهم جدا وهو سيسهل انتقال المواطنين والبضائع والمنتجات وعناصر الإنتاج، وهي أمور تجعل أهمية كبيرة للمواصلات إن كانت برية أو جوية أو عبر سكك الحديد".
ويؤكد مدير التخطيط في محافظة دير الزور عبد الناصر سلطان أن تنفيذ القسم العلوي للخط الحديد يتم للسرعة 160 كيلومترا في الساعة للركاب، وللسرعة 120 كيلومترا في الساعة للشحن، كما تم اعتماد مواصفات الاتحاد الدولي للسكك الحديدية في تنفيذ المشروع.
الربط بين سورية والعراق عبر سكك الحديد تم انجازه أول مرة بداية حزيران العام الماضي عبر سكة تصل بين الموانئ السورية على المتوسط حتى ميناء أم قصر العراقي على الخليج ولكن بخط يصل طوله إلى 1953 كيلومترا ويدخل العراق من شمال البلاد، بينما سيختصر الخط الجديد مئات الكيلومترات ما سيؤدي إلى تخفيض إضافي في تكلفة النقل بين البلدين.
ويؤكد عميد كلية الاقتصاد بجامعة دمشق أن الربط السككي بين سورية والعراق يأتي ضمن مشروع استراتيجي لتشكيل إقليم اقتصادي كبير، مضيفاً:
" هناك رؤية إستراتيجية عند الرئيس بشار الأسد تجاه الإقليم الذي يضم دولا عربية وإيران وتركيا، والربط عبر سكك الحديد يأتي ضمن هذا المشروع والبرنامج والإستراتيجية، وبالتالي فإن الربط السككي بين سورية والعراق سيكون هو منفذ يستمر إلى أن يصل إلى إيران وتركيا، ويمكن أن يتشكل إقليم فيه جوار صحيح وعلاقات طيبة واقتصادية واجتماعية، وسيكون ذلك في مصلحة المنطقة أكثر من أي مشروع آخر".
بحسب تصريحات مدير التخطيط في محافظة دير الزور، والتي نشرتها الوكالة العربية السورية للأنباء "سانا"، فإن الكلفة الإنشائية لخط حديد دير الزور البوكمال تقدر بنحو 245 مليون دولار، وستؤمن هذه الوصلة مع دخولها الاستثمار نهاية العام القادم، ربط الخطوط الحديدية السورية مع العراقية بما يضمن ربط أوروبا عبر المرافئ السورية بالعراق ومنه إلى دول الخليج وإيران وشرق آسيا.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG