روابط للدخول

صحافة بغداد: تركز على التفجيرات ومحادثات الحكومة وعقود الايجار


دعوة الأمانة العامة لمجلس الوزراء المواطنين وأصحاب العمارات السكنية ان يحرروا عقود الايجار بالاستناد الى المستمسكات الرسمية للمستأجر مع تصديقها في مراكز الشرطة جاءت بعد سلسلة التفجيرات الدموية التي هزت مدينة بغداد يوم الثلاثاء .. وهذه الانباء مجتمعة كانت حديث العناوين الرئيسة في الصحافة البغدادية ..
فيما اعتبرت الهيئة السياسية للتيار الصدري (بحسب صحيفة المشرق) ان سلسلة التفجيرات والأحداث الأمنية الأخيرة تهدف إلى ابتزاز وإحداث ضغط على السياسيين من أجل الاستجابة لمطالب البعض والتنازل عن أمور للحصول على مناصب سيادية.

في سياق آخر نشرت المشرق بانها قد علمتِ من مصادر مقربة من التيار الصدري ان اسمي برهم صالح رئيس حكومة اقليم كردستان واياد علاوي كانا من ضمن الاسماء التي تم التصويت لصالحها في استفتاء اختيار رئيس الوزراء الذي نظمه الصدريون مؤخراً.

اما مناقشة تشكيل الحكومة خارج البلاد وانتقاد نواب سابقين وسياسيين لها فكان احد مواضيع الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان .. وكان تحرك السياسيين وحواراتهم مع دول الجوار لتشكيل الحكومة المقبلة محط انتقاد رئيس حزب الامة العراقية مثال الالوسي الذي رأى في تلك الاجتماعات دليلاً على ضعف هذه الهياكل السياسية، مؤكداً ان الدعوات التي اطلقتها الولايات المتحدة الامريكية الى ترك الشأن العراقي للعراقيين وانسحابهم تترجم الى ترك المنطقة الى اطراف اقليمية لان تلعب بالعراق، على حد تعبير الآلوسي.

في حين ميّز باسم الشيخ في افتتاحية صحيفة الدستور بين المحيط العربي والايراني للعراق .. ويرى الكاتب في التحركات السياسية الاخيرة ان العراق لايمكن ان يستغني عن محيطه الاقليمي في ظل الظروف الحاليه مما استوجب هذا الحراك وطرق جميع ابواب الجيران اما للطمأنة او لتغيير الصورة التي باتت نمطية جامدة غير قابلة للتحول. مضيفاً الكاتب بانها تشير أيضا الى عدم وجود تصورات واضحة لدى القوى السياسية العراقية عن ضرورة اللجوء للحاضنة العربية قبل هذا الوقت وقبيل الارتماء في الشرك الايراني (بحسب وصف الكاتب)، الذي وان بدا للبعض ضرورياً الا انه لايخلو من مصالح فوقية لايمكن للشعب العراقي القبول بتنفيذها على حساب مصلحته، وكما ورد في افتتاحية صحيفة الدستور.
XS
SM
MD
LG