روابط للدخول

وزير الدفاع الاميركي يحذر ايران وكوريا الشمالية


قال وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس اليوم إن فرض قيود غير مسبوقة على الترسانة النووية الأميركية لا يعني أن الدفاعات الأميركية أصبحت ضعيفة غير أن ذلك يوجه رسالة قوية إلى كل من إيران وكوريا الشمالية مفادها أن عليهما الالتزام بالضوابط.
الولايات المتحدة كشفت اليوم عن سياستها النووية الجديدة حيث أكدت التزامها بقصر استخدام الأسلحة النووية على الحالات القصوى وبهدف الدفاع عن مصالح الولايات المتحدة أو حلفائها وشركائها كما أكدت أن هذه السياسة لن تطبق مع دول مثل كوريا الشمالية وإيران بسبب رفضهما التعاون مع المجموعة الدولية على حظر الانتشار النووي.
غيتس قال " جميع الخيارات مطروحة قدر تعلق الأمر بدول من هذه الفئة ".
غيتس أضاف:
"تتعهد الولايات المتحدة بعدم استخدام أسلحة نووية أو بالتهديد باستخدامها ضد دول تلتزم بمعاهدة حظر الانتشار وتفي بالتزاماتها. غير أن أي دولة من هذه الفئة تستخدم أسلحة كيمياوية أو بيولوجية ضد الولايات المتحدة أو حلفائها أو شركائها فإنها ستواجه ردا عسكريا تقليديا كاسحا".
يأتي الإعلان عن هذه السياسة مع تهيئ الولايات المتحدة وروسيا للتوقيع في براغ في الثامن من هذا الشهر على معاهدة جديدة للحد من الأسلحة الستراتيجية يتعهد فيها البلدان بتخفيض ترسانتهما من الرؤوس النووية ومن الصواريخ.
XS
SM
MD
LG