روابط للدخول

واشنطن تعلن خطوط سياستها النووية الجديدة


كشفت إدارة الرئيس الأميركي باراك اوباما عن الخطوط العامة لسياستها النووية الدفاعية الجديدة اليوم حيث أكدت التزامها بقصر استخدام الأسلحة النووية على الحالات القصوى وبهدف الدفاع عن مصالح الولايات المتحدة أو حلفائها وشركائها.
تصف الوثيقة الإرهاب النووي بكونه يمثل خطرا كبيرا يفوق الخطر الذي تمثله دول تملك أسلحة نووية.
يأتي الإعلان عن هذه السياسة مع تهيئ الولايات المتحدة وروسيا للتوقيع في براغ في الثامن من هذا الشهر على معاهدة جديدة للحد من الأسلحة الستراتيجية يتعهد فيها البلدان بتخفيض عدد ما يملكان من رؤوس نووية ومن صواريخ.
هذا وتهدف هذه المبادرات النووية الأميركية إلى تشجيع دول أخرى على خفض خزينها من الأسلحة النووية أو الامتناع عن تطويرها.
XS
SM
MD
LG