روابط للدخول

حلقةٌ أخرى من حوادث التفجيرات المتزامنة شهدتها بغداد الأحد، حدثت قرب مواقع مقار الهيئات الدبلوماسية الإيرانية والمصرية والألمانية والاسبانية.

هذه الحوادث حملت العديد من الرسائل بعضها سياسي و الآخر أمني بحسب الكاتب السياسي باسم الشيخ الذي توقف عند دلالات استهداف الهيئات الدبلوماسية واستذكر أسلوب الجهات الإرهابية المسلحة الذي مارسته قبل بضعة سنوات معتقدا أن الوضع الامني لن يتدهور كما حدث قبل ثلاث سنوات بحسب رأيه .
جامعة الدول العربية أدانت على لسان مدير مكتب الأمين العام هشام يوسف بشدة التفجيرات الدامية وراح ضحيتَها عشرات القتلى والجرحى.
ونقلت وكالات أنباء عن يوسف استنكار الجامعة لهذه الأعمال الإرهابية ووصفها بأنها " تطور خطير " يحتاج إلى دراسة مضيفا .
أن الجامعة العربية تدعو النخب السياسية إلى الإسراع بتشكيل الحكومة العراقية حتى تستطيع السيطرة على الوضع الأمني بأسرع وقت ممكن..
الى ذلك ربط المحلل السياسي أسعد العبادي بين استهداف بعض المقار الدبلوماسية وبين نتائج مؤتمر القمة العربية الذي عقد مؤخرا في سرت الليبية منوّها بالرفض العربي لمطالب بعض البعثيين بمقاطعة العملية السياسية العراقية .
دأبت جهات حكومية وسياسية مختلفة على توجيه أصابع الاتهام اثر حوادث التفجيرات الى بعض دول الجوار في محاولة للتغطية على فشل الجهات الأمنية في منع الأعتداءات الإرهابية من جانب، او في اتهام ٍ ينطوي على موقف سياسي إزاء تلك الدول، كما أكد ذلك المحلل اسعد العبادي الذي لفت الى ان بيانات عراقية وأمريكية لطالما كررت إشاراتها بتورط بعض دول الجوار في مثل هذه الأحداث .
وتعيد تفجيرات يوم الأحد الى الأذهان توقعات عدد من المسؤولين الأمريكيين عسكريين ومدنيين قبيل الانتخابات بأن العراق سيشهد أياما عصيبة بعدها، فيما يرى مراقبون أن تفجيرات الأحد تأتي ضمن سلسلة جهود تهدف الى تقويض أداء الحكومة أمنيا وتشكيك المواطن بقدراتها ويربط الخبير العسكري توفيق الياسري هذه العناصر داعيا الى إعادة النظر بمجمل الخطط السياسية والأمنية والاقتصادية مستبعدا حصول انهيار أمني بحسب رأيه .
رئيس الوزراء نوري المالكي ترأس اجتماعا لمجلس الأمن الوطني مساء الأحد خُصص لمناقشة التفجيرات الإرهابية التي تعرضت لها مدينة بغداد وبحثِ السُبل الكفيلة لمنع تكرارها،بحسب بيان صدر عن مكتب المالكي ـ واشار البيان أيضا الى الاعتداء الإرهابي الذي تعرضت له منطقة "هوررجب" الذي أسفر عنه استشهاد عدد من أفراد الصحوة،كما تناول الاجتماع قضية هروب عدد من الإرهابيين من سجن معسكر الغزلاني في مدينة الموصل،بحسب نص البيان.
وكما يحدث دائما فان المواطن العراقي هو أول وأوضح ضحايا الاعمال الإرهابية التي مهما تعددت أهدافها السياسية فان ضحاياها تشعر بالذهول والحيرة التي تدفع الى التساؤل ، وهذا هو حال احد جرحى نتيجة حادث التفجير قرب السفارة الإيرانية الذي انتقد السياسيين المشغولين بتقاسم الأدوار بحسب ظنه.
وإذا بدا المواطنُ دون حَولٍ أوقوة أمام عنف الإرهاب مرتاباً من التعاون مع الأجهزة الأمنية، فان الخبير العسكري توفيق الياسري ينبه الى غياب آلية التعاون والتنسيق بين المواطن والمؤسسات الأمنية ، مذكرا بتجربة "الصحوات" في تحسين الوضع الأمني في المناطق التي شارك فيها أهلها بالمسؤولية الأمنية .
يشار الى أن تفجيرات الأحد الدامية في بغداد تزامنت مع حوادث أخرى مشابهة شهدتها مدن أخرى مثلما حدث في العاصمة الروسية موسكو او في داغستان إضافة الى سلسلة حوادث شهدتها مدن باكستانية خلال الأيام الأخيرة ،أساليب متقاربة وأدوات متشابهة وضحايا مدنيون ، رسائل من قوى وجماعات قد تختلف لغاتها ومواقع تواجدها ، لكنها تتقارب في المضامين والغايات. ترى هل هو عجزٌ في احتواء تلك القوى و غياب وسيلة الحوار معها ؟ الكاتب باسم الشيخ بين انه بغياب قنوات الحوار مع تلك القوى فانها تلجا الى الضرب بعنف في المواقع الرخوة ! بحسب تعبيره.
المزيد في الملف الصوتي الذي شارك فيه مراسل اذاعة العراق الحر في بغداد خالد وليد.
XS
SM
MD
LG