روابط للدخول

تأكيدات بزيادة توليد الكهرباء وسط مخاوف من إنقطاعها


سيدة عراقية تشغّل مولدة كهرباء

سيدة عراقية تشغّل مولدة كهرباء

مع قرب حلول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة التدريجي، أعلنت وزارة الكهرباء ان الشهرين المقبلين سيشهدان مضاعفة في القدرة التوليدية للمنظومة الكهربائية.
الناطق باسم وزارة الكهرباء عزيز سلطان قال ان طاقة كهربائية تزيد عن 1500 ميغاواط ستضاف في هذا العام، واضاف في حديث لاذاعة العراق الحر ان محطتين تم استيرادهما من تركيا بطاقة تبلغ 290 ميغاواط، فضلاً عن نصب عدد من المحطات المتحركة ذات القدرة المحدودة في شتى محافظات العراق، منوّهاً الى ان العمل متواصل في محطات النصب السريع التي ستدخل الى العراق وسيتم نصبها في بغداد والبصرة وصلاح الدين والرمادي.
سلطان قال ان قطاع الكهرباء شهد تحسناً كبيراً في عام 2009 انعكس على الواقع من خلال تقليل ساعات قطع التيار الكهربائي على المواطنين الى ست ساعات يومياً، بعد ماكانت 12 ساعة يومياً، مشيراً الى ان العراق يشهد لاول مرة وصول توليد الطاقة الكهربائية فيه الى 7750 ميغاواط، وان هذا الرقم قابل للزيادة في العام الحالي الذي سيكون فيه وضع المنظومة مختلف.
من جهته قال وزير الكهرباء كريم وحيد ان الوزارة قامت بالتعاون مع وزارة النقل بربط شبكة سكك الحديد بمحطة الدورة عن طريق إنشاء خط لنقل مايصل الى 1000 متر مكعب من الوقود مباشرة الى المحطة، بعد ان كان يُنقل برّياً ويتاخر وصوله نتيجة الزحامات المرورية، مشيراً الى ان الوقود سينقل من مصافي بيجي والمصافي الجنوبية الى محطة الدورة.
وبين الناطق باسم وزارة الكهرباء عزيز سلطان ان الوزارة قامت بانشاء ثلاث منظومات للسيطرة على توزيع الطاقة وضمان وصولها بشكل كامل وصحيح الى المواطنين، الاولى في الشمال والثانية في الوسط والثالثة في الجنوب مازالت قيد التنفيذ.
مواطنون تحدثت إليهم اذاعة العراق الحر أكدوا ان ساعات القطع بدأت تزداد مع قرب حلول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة كما ترى المواطنة مها عبد القادر، فيما يجد بعض آخر من المواطنين في فواتير الكهرباء عبئاً يثقل كاهلهم، وقال المواطن احمد علي:
"الكهرباء غير جيدة ونحن مشتركون بمولدة أهلية وندفع شهرياً مبلغاً كبيراً الى جانب فواتير الكهرباء العالية التي تأتينا شهريا".
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG