روابط للدخول

مساعٍ أوربية لتخفيف معاناة اللاجئين العراقيين في سورية


لاجئون عراقيون أمام مكتب الأمم المتحدة بدمشق

لاجئون عراقيون أمام مكتب الأمم المتحدة بدمشق

ختَم وفد من البرلمان الأوروبي أخيراً مَهمَة رسمية في سورية اطّلع خلالها على أوضاع اللاجئين العراقيين هناك.
الوفد أجرى بين الثامن والعشرين والثلاثين من آذار زياراتٍ ميدانيةً إلى الأحياء التي يتواجد فيها العراقيون بكثافة وعقد اجتماعات مع السلطات السورية والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة UNHCR)).
الوفد الذي ضمّ في عضويته النواب خوان فرناندو لوبيز آغويلار وروي تافاريس وجورجيوس بابانيكولا وممثلين عن لجان الحريات المدنية والعدالة والشؤون الداخلية في البرلمان الأوروبي زار أيضاً مخيّم الهول في شمال شرقي سورية الذي يؤوي لاجئين فلسطينيين كانوا يقيمون في العراق.
وأفاد الموقع الإلكتروني لبعثة الاتحاد الأوروبي في سورية بأن مهمة الوفد تركزت على "كسب فهم أفضل لوضع اللاجئين العراقيين،
ولاسيما برامج إعادة التوطين." وجاء في التقرير المنشور على الموقع أن الوفد أعرب "عن تقديره لما قامت به سورية إذ باتت ملاذاً لمئات الآلاف من اللاجئين من العراق منوّهاً باستمرارها في استضافتهم على الرغم من التحديات الاجتماعية الاقتصادية البالغة التي تمخّضت عن ذلك".
فيما ذكرت أجهزة الإعلام السورية الرسمية أن نائب وزير الخارجية فيصل المقداد شرَح لوفد البرلمان الأوروبي أوضاع العراقيين الموجودين على الأراضي السورية والجهود التي تبذلها دمشق "لتوفير حياة كريمة لهم بما يخفف من معاناتهم في مختلف المجالات مؤكداً أهمية أن يتحمل المجتمع الدولي وأولئك المسؤولون عن محنة المهجّرين العراقيين مسؤولياتهم في هذا الصدد إلى حين تمكّنهم من العودة إلى ديارهم في أجواء من الأمن والاستقرار".
كما نقلت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) عن عضو البرلمان الأوربي روي تافاريس قوله إن زيارة الوفد استهدفت "التعرف على أوضاع المهجّرين العراقيين وماذا يمكن أن يقدمه الاتحاد الأوروبي من مساعدات لهم وخاصة بعد دخول معاهدة لشبونة الخاصة بالاتحاد الأوروبي حيز التنفيذ أواخر العام الماضي وما وفرته من إمكانات جديدة للاتحاد لافتاً إلى أن الوفد البرلماني الأوروبي سيعد تقريراً عن أوضاع اللاجئين العراقيين لعرضه على البرلمان الأوروبي الشهر المقبل من أجل أن يتخذ الاتحاد الأوروبي موقفاً وسياسة موحدة إزاء مشكلتهم وحلها".
أعضاء الوفد تحدثوا عن تفاصيل المهمة في مؤتمر صحافي عقدوه قبل مغادرتهم دمشق وحضرَه مراسل إذاعة العراق الحر جانبلات شكاي.
وفي مكالمة هاتفية أجريتُها معه الأحد، أوجَز مراسلنا فحوى هذه التصريحات والمحادثات الرسمية التي أُجريت مع مسؤولين في الحكومة السورية إضافةً إلى لقاءات أعضاء الوفد الأوروبي مع لاجئين عراقيين خلال الزيارات الميدانية لأماكن وجودهم في سورية وأخرى مع لاجئين فلسطينيين كانوا يقيمون في العراق أثناء زيارتهم لمخيم الهول في شمال شرقي سورية.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG