روابط للدخول

دعونا نؤجل لبعض الوقت، الحديث عن ابداع الجواهري وعبقريته التي يعرفها، ويعترف بها الجميع ودونما أي ريب على ما ندّعي... ونستعيض عن ذلك بوقفات وخلاصات عن بعض مبادئه وشعائره في الحياة، ومن خلال قصيده بالذات

برغم الاباء ورغم العلى، ورغم انوف كرام الملا
ورغم القلوب التي تتقبض عطفاً، تحوطك حوط الحمى
واذ انت ترعاك عين الزمان، ويهفو لجرسك سمع الدنى
تروح على مثل شوك القتاد ، وتغدو على مثل جمر الغضا
دريئة كل جذيم اليدين، رمى عن يدي غيره إذ رمى

وباختصار شديد يمكن القول أن ذلك الجواهري ، الظاهرة التي شغلت القرن العشرين ، شعراً وابداعاً على الأقل ، لم يكن ليناقض في الواقع، وبشكل عام ، ما ثبته على نفسه في العديد من قصائده ، وفي مختلف المراحل والفترات... فقد كان لمن يعرفه حقاً ، وعن قرب "حراً يحاسب نفسه أن تنثني، كيما يروح لمن سواه محاسبا"... "يهتاجه ذبح النعاج" ولكنه "صلّ فلا" حين يتطلب الأمر... وحسب طبيعة الحدث، وأهمية الموقف..... وها هو يقول عام 1974:

عندي كفاف حمامة ٍ ، فإذا استثرت ، فجوع نسر ِ

وهو – لا غيره – أيضاً صاحب المتناقضات جميعها . ذو "أمر رجراج لا جنفاً ولا صددا"... "لا يقوى مصامدة، ولكنه يعشق من صمدا...". كما ان الغرابة في الجواهري "طبع" لا فرار منه، فهو "ولوع بالعجيب وبالغريب". يغريه "حب الحياة بحب الموت"... كما يجمع، وفي آن واحد، "فرط الشجاعة في فرط من الجبن"، في هذه الحالة أو تلك...

حتى اذا شبكوا عجموا قناة مرة شوكاء تدمي من آتاها حاطبا
واستبأسوا منها ومن متخشبٍ،عنتاً ، كصل الرمل ينفث غاضبا
حر يحاسب نفسه ان ترعوي، حتى يروح لمن سواه محاسبا
حتى اذا الجندي شد حزامه ، ورأى الفضيلة ان يظل محاربا
حشدوا عليه الجوع ينشب نابه، في جلد أرقط لا يبالي ناشبا

وهو ذاته، فوق ما تقدم، وربما بعده، وقبله، من يصف نفسه بنفسه، موجزاً ومعبراً "خير الشفاعة لي بأني كاشف حر الضمير، وقائل هذا أنا" لا شيء لديه ليسلبه "الأرذلون" سوى "نعيم الهجير" "ونفح الرمال وبذخ العرا" ... إلى جانب ما لن يستطيعوا سلبه مثل: "خوف الشجاع وطيش الحليم وموت الردى"...

ترى هل أوفينا ؟ لا نرى ذلك أبداً، ولكنها، وكما أسلفنا، ليست سوى بعض خلاصات وحسب، وعسى ان نجهد فنكتب عن المزيد في حلقات قادمة.
المزيد في الملف الصوتي المرفق

الجواهري ... إيقاعات ورؤى
برنامج خاص عن محطات ومواقف فكرية واجتماعية ووطنية في حياة شاعر العراق والعرب الأكبر... مع مقتطفات لبعض قصائده التي تذاع بصوته لأول مرة... وثـّـقـهـا ويعرضها: رواء الجصاني، رئيس مركز ألجواهري الثقافي في براغ…. ويخرجها في حلقات أسبوعية ديار بامرني...
www.jawahiri.com

على صلة

XS
SM
MD
LG