روابط للدخول

صحافة سورية: دمشق تطالب مَنْ تسبب بمشكلة المهجرين بتحمُّل مسؤولياته


زيارة وفد من التيار الصدري إلى دمشق، واستقبال نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد لوفد برلماني أوربي يقوم بزيارة استطلاعية لأوضاع اللاجئين العراقيين في سورية، هي من بين أبرز عناوين المواد ذات العلاقة بالملف العراقي ونشرتها الصحافة السورية اليوم الأربعاء.

موقع "سورية الغد" الإخباري نشر خبرا عن محادثات وفد التيار الصدري مع المسؤولين السوريين، ونقل عن النائب العراقي من التيار الصدري قصي عبد الوهاب السهيل قوله: إن سورية شريك استراتيجي للعراق، مشدداً على وجوب قيام أحسن العلاقات بين دمشق وبغداد.
وبحسب خبر موقع "سورية الغد" فإن تصريحات السهيل جاءت بعد إجراء وفد من التيار الصدري برئاسة رئيس الهيئة السياسية كرار الخفاجي وعضوية السهيل والنائب محمد الدراجي، محادثاتٍ مع عدد من كبار المسؤولين السوريين في دمشق أمس.
وأوضح الخبر نقلا عن النائب محمد الدراجي أن المحادثات في دمشق كانت ايجابية جداً وتضمنت قيام الوفد بإطلاع الجانب السوري على تفاصيل وجهة نظر التيار الصدري إزاء الأوضاع في العراق خصوصاً بعد الانتخابات البرلمانية الأخيرة، وبدوره أوضح النائب قصي عبد الوهاب السهيل أن المحادثات تناولت تصورات التيار الصدري إزاء نتائج الانتخابات والتحالفات الممكنة، إضافة إلى تصورات التيار إلى ما يجب أن يكون عليه العراق من حيث التأكيد على استقراره السياسي وقيام شراكة حقيقية بين مختلف القوائم الانتخابية التي فازت في الانتخابات.

صحيفة "الوطن" الخاصة أبرزت خبر زيارات ممثلي الكتل السياسية العراقية إلى سورية والتي تزامنت مع زيارة الوفد البرلماني الأوربي، وقالت "الوطن": تستقبل دمشق خلال الأيام المقبلة وفوداً من الكتل السياسية العراقية الفائزة في الانتخابات التشريعية الأخيرة حيث يبدأ وفد من «الائتلاف الوطني العراقي» جولة عربية يستهلها بزيارة دمشق، كما يقوم وفد من «قائمة العراقية» بزعامة إياد علاوي بجولة مماثلة يبدؤها أيضاً من العاصمة السورية.
وتابعت "الوطن" تقول: في الغضون، أكد نائب وزير الخارجية فيصل المقداد أهمية أن يتحمل المجتمع الدولي وأولئك المسؤولون عن محنة المهجرين العراقيين مسؤولياتهم إزاء هؤلاء المهجرين، في حين عبر النائب الأوروبي روي تافاريس عن اهتمام البرلمان الأوروبي بالعمل مع سورية ومع المجتمع الدولي من أجل تخفيف معانات اللاجئين العراقيين في سورية.
وبحسب "الوطن" قدم نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد خلال لقائه مع الوفد البرلماني الأوربي شرحاً لأوضاع الأشقاء العراقيين في سورية وللجهود التي تبذلها سورية لتوفير حياة كريمة لهم بما يخفف من معاناتهم في مختلف المجالات.

صحيفة "تشرين" الرسمية غطت الخبر ذاتَه ونقلت عن رئيس الوفد روي تافاريس قوله: إن الهدف وراء زيارة الوفد البرلماني الأوربي إلى سورية هو معاينةُ أوضاعَ المهجرين العراقيين، ودورُ الاتحاد الأوروبي في تقديم ما يترتب عليه لمساعدتهم.
وبحسب صحيفة "تشرين" قال روي تافاريس: إن الدور السوري في استضافة المهجرين العراقيين تجاوز حدود الاستقبال إلى تقديم المساعدات في المجالات كافة، وخاصة التعليم والصحة والنقل والخدمات، ما شكل عبئاً على نظامها التعليمي والخدمي والاجتماعي، مشيراً إلى أن ذلك يستحق التقدير على الصعد كافة.‏
XS
SM
MD
LG