روابط للدخول

اسطنبول تستضيف اجتماعا لبحث الخلافات في نينوى


جامع سلطان أحمد في اسطنبول

جامع سلطان أحمد في اسطنبول

تستضيف مدينة اسطنبول التركية مطلع هذا الأسبوع اجتماعا موسعا يضم أعضاء من قائمتي نينوى المتآخية والحدباء. ويأمل السياسيون والمراقبون أن يساهم هذا الاجتماع الذي يعقد برعاية أميركية في إنهاء حالة التوتر الموجودة في محافظة نينوى منذ نيسان الماضي بعدما حصلت قائمة الحدباء على 19 مقعداً في مجلس المحافظة من أصل 37 في انتخابات مجالس المحافظات، وقررت تشكيل الحكومة المحلية بمفردها، ودون إشراك قائمة نينوى المتآخية التي نالت 12 مقعداً، الأمر الذي دفع المتآخية لمقاطعة المجلس.
محافظ نينوى أثيل النجيفي أوضح لإذاعة العراق الحر متحدثا عن طبيعة اجتماع اسطنبول بأنها ليست تفاوضية ولا تهدف إلى إيجاد الحلول للخلافات بين قائمتي الحدباء ونينوى المتآخية، وهي تأتي ضمن سلسلة الاجتماعات التي تهدف إلى تدريب الكوادر في مجلس محافظة نينوى.
إلا أن خسرو كوران مسؤول تنظيمات الحزب الديمقراطي الكردستاني في الموصل ورئيس قائمة نينوى المتآخية يؤكد أن الاجتماع يتضمن مباحثات بين أعضاء قائمتي الحدباء ونينوى المتآخية لتقريب وجهات النظر، لافتا إلى استعداد قائمته للحوار والتباحث لحل الأزمة.
ويرى أستاذ العلوم السياسية بجامعة الموصل الدكتور طارق القصار أن استمرار الخلافات بين قائمتي الحدباء ونينوى المتآخية انعكس سلبا على الواقع السياسي والأمني والخدمي في المحافظة ويدعو الجانبين إلى إبداء مرونة لمعالجة هذه الخلافات.
محافظ نينوى اثيل النجيفي يقلل من تأثيرات الخلافات السياسية على الواقع الخدمي في المحافظة ويعتقد بأنه يجب أن تحل الأزمة على مستويات عديدة بسبب وجود قضايا عالقة منها الإدارية والسياسية وقضايا تتعلق بصلاحيات مجلس المحافظة وأخرى يجب أن ترحل إلى مجلس النواب العراقي.
من جهته يستبعد خسرو كوران رئيس قائمة نينوى المتآخية أن تؤثر نتائج الانتخابات الأخيرة على حل الأزمة بين القائمتين، مضيفا أن الخلافات في نينوى هي جزء من المشاكل العالقة بين اربيل وبغداد وجوهرها المادة 140 الدستورية وإشراك قائمة نينوى المتآخية في السلطة.
المحافظ اثيل النجيفي يرى بأن الحكومة العراقية عاجزة عن حل الأزمة في نينوى مؤكدا ضرورة وجود طرف محايد لحل الخلافات.
المحلل السياسي الكردي ريبين رسول وفي قراءة تحليلية لتطورات الأزمة في الموصل يرى بأن اجتماع اسطنبول هو تمهيد لتصفية الأجواء بين قائمتي الحدباء والمتآخية ويأتي بمبادرة من القائمة العراقية وبرعاية أمريكية، متوقعا أن يخرج الاجتماع بنتائج مهمة لحل الخلافات بين الجانبين تمهيدا لتشكيل تحالف بين قائمتي العراقية والتحالف الكردستاني.
محافظ نينوى اثيل النجيفي يتوقع أن تؤثر الانتخابات الأخيرة بشكل ايجابي في إيجاد حلول نهائية ليس فقط للمشاكل في نينوى وإنما في باقي المناطق المتنازع عليها، مشيرا في حديثه لإذاعة العراق الحر إلى دور الأمم المتحدة في هذا المجال..
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم في إعداده مراسل إذاعة العراق الحر في اربيل عبد الحميد زيباري.
XS
SM
MD
LG