روابط للدخول

الشارع العراقي يتابع بترقب مباحثات تشكيل الحكومة المقبلة


يراقب الشارع العراقي كل ما يدور في المباحثات بين الكتل السياسية الساعية الى تشكيل الحكومة، ويتابع كل التحركات التي يجريها الساسة لهذا الغرض، مستنداً الى خبرة سنوات من عمر الديمقراطية التي يشهدها العراق حيث اصبح المواطن جزءً مهما في العملية بمجملها.
تفاعل المواطنين مع ما يحدث في المشهد السياسي ومتابعة تصريحات السياسيين التي تتهافت عليها وسائل الاعلام هذه الايام جعلتهم يعيشون في قلق حقيقي، فهم يخشون من عدم الاتفاق او اللجوء الى الحلول التوافقية واتباع اسلوب المحاصصة في تشكيل الحكومة ما يعني اعادة الاخطاء نفسها والبقاء في نفس الفلك المليء بمشاكل جمة.
ويبدي بعض المواطنين قلقاً من تدخل اطراف خارجية للتأثير في ارادة الكتل السياسية، وبحسب المواطن محمد الكاظمي فان هذا الأمر لا يخدم الوضع الراهن ولا المواطن البسيط الذي ينتظر الكثير من الحكومة المقبلة.
وكثيرا ما يردد البسطاء من الناس عبارة "الكرسي لا يدوم"، وكأنهم يحاولون تقديم النصح للفائزين الجدد في البرلمان، ويطالب المواطن سعد عناد إنصاف المواطن مع ابداء خشيته من تفاقم الوضع بسبب الخلافات السياسية.
وهناك من يعبّر عن تفاؤله الكبير بالأيام المقبلة التي ستأتي بحكومة جديدة انتخبها الشعب، ويرى المواطن علاء زيدان ان هذا التفاؤل لابد وان ترافقه التضحيات وهذه المرة من قبل السياسي.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG