روابط للدخول

الصحافة البغدادية وإضحاك العراقيين


نتائج الانتخابات التي اعلنت مساء الجمعة وفوز قائمة رئيس الوزراء العراقي الاسبق اياد علاوي كانا الشغل الشاغل لعناوين الصحف البغدادية يوم السبت.

اشار عنوان الطبعة البغدادية من صحيفة "الزمان" الى ان النتائج المتقاربة تعقّد الموقف وتفتح ماراثون التحالفات فيما لم تخفِ الصحف الحديث عن رفض المالكي من جهته هذه النتائج معتبراً اياها "غير نهائية" ومعلناً أنه سيطعن فيها.

واوردت "الزمان" في صفحتها الاولى تباين الآراء حيال تفسير نص المادة الدستورية والمقصود بالكتلة الاكبر في البرلمان. اذ افاد الخبير القانوني طارق حرب بان المسألة لا تتعلق بالكتلة الاكبر الفائزة بالانتخابات سواء كان الفوز بعدد المقاعد او الاصوات انما هي الكتلة التي تشكل اغلبية داخل البرلمان بحيث تتمكن من منح الثقة لرئيس مجلس الوزراء ووزاراته. من جهة اخرى اكدت القيادية في الكتلة العراقية عالية نصيف لـ"الزمان" ضرورة الالتزام بالنصوص الدستورية و"عدم تأويلها او التعامل معها بانتقائية"، بحسب تعبيرها.


ومن مقالات الرأي .. شامل عبد القادر وفي صحيفة "المشرق" يرى ان ائتلافي دولة القانون والعراقية "قد اضحكا العراقيين عليهم.. من خلال تصريحات علاوي والأديب والمالكي وغيرهم من المشككين بالمفوضية تارة والمادحين لجهودها تارة اخرى". واعتبر الكاتب ان اعداد نسخة "ايرانية" من المعارضة ضد غريم المالكي من غير المستغرب كما فعلها موسوي وكروبي ضد نجاد بعد فوزه واشعلا الشارع الايراني بالتظاهرات ضد الفائز بحجة عدم الاعتراف بنتائج الانتخابات التي ادت الى فوز نجاد، بحسب الكاتب.

في جريدة "الصباح" وفي سياق آخر .. فصل الصيف هذا العام سيشهد جفافا أسوأ من السابق .. وهو التحذير الذي اطلقته وزارة الموارد المائية متهمة تركيا وايران مجدداً بمواصلة حجب المياه عن نهري دجلة والفرات رغم هطول الامطار والثلوج في كلا البلدين.
XS
SM
MD
LG