روابط للدخول

صحف القاهرة تترقب النتائج وتحذر من عملية عسكرية تركية


تهتم صحف القاهرة باللحظات الفاصلة قبيل إعلان النتائج النهائية للانتخابات العراقية وتقول إن التقارب الشديد في ملامح النتائج أدى إلى حالة ترقب وتوتر بين الجانبين.
وفي مقدمة أبرز اهتمامات ومخاوف الصحف المصرية فيما يتعلق بالشأن العراقي التحركات العسكرية المكثفة لتركيا على الحدود التركية العراقية، وتحذر صحيفة المساء المصرية شبه الرسمية من هذه التحركات التي أوضحت أنها تتمثل في تحركات مكثفة من جانب الطائرات الحربية التركية. إضافة إلي نقل أعداد كبيرة من القوات التركية إلي مناطق الحدود بين تركيا والعراق.
وقالت الصحيفة المصرية إن الطائرات الحربية التركية دخلت إلى أجواء شمال العراق وخرجت منها عدة مرات يوم الخميس. وتم نقل العديد من العربات العسكرية والمدرعات من قيادة اللواء المدرع 176 المرابط في بلدة "جيزرة" الحدودية مع العراق إلى سفوح جبال جودي.
وتقول الأهرام شبه الرسمية إن أجواء التوتر تخيم على العراق بانتظار إعلان نتائج الانتخابات، وتنتشر القوات الأمنية في مختلف أنحاء العراق على نطاق واسع، مشيرة إلى أن أرقام المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أظهرت تقاربا شديدا بين المالكي وخصمه علاوي اللذين يخوضان تنافسا محموما للوصول إلى منصب رئاسة الوزراء، وتقول الصحيفة إنه بينما يحبس العراقيون أنفاسهم لمعرفة الفائز، تستمر المشاورات والاجتماعات من دون توقف سعيا لتحالف بين دولة القانون والائتلاف الوطني للتحكم في تشكيل الحكومة المقبلة، كما يجري الائتلاف الشيعي محادثات أولية مع "العراقية" لاستكشاف آفاق التعاون من عدمه.
وتنقل صحيفة الجمهورية عن الدكتور إياد علاوي قوله إن تلويح رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي زعيم قائمة "دولة القانون" باستخدام الجيش يؤكد علي رفض التداول السلمي للسلطة، وأعرب علاوي عن استيائه بسبب التصعيد واللغة والألفاظ غير المبررة وغير المقبولة وغير المسئولة التي يطلقها البعض ضد القائمة العراقية أو ضد قياديين فيها قبل الإعلان الرسمي عن النتائج النهائية للانتخابات، مشيرا إلى أن هناك طرقًا قانونية للاعتراض على النتائج بعد الإعلان عنها رسميا.
أخيرا تنقل صحيفة اليوم السابع المستقلة دعوة عمار الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي إلى “ترويض النفس” للقبول بنتائج الانتخابات أيا كانت، وأبرزت الصحيفة قول الحكيم "علينا ترويض أنفسنا للقبول بالنتائج التي تتسم بالشفافية سواء كانت لصالحنا أم كانت لصالح شركائنا في العملية السياسية من أبناء هذا الوطن".
XS
SM
MD
LG