روابط للدخول

مراقبو إنتخابات دهوك يؤيدون أرقام المفوضية


ذكرت شبكات راقبت العملية الانتخابية التي جرت في السابع من آذار في محافظة دهوك ان الإحصاءات التي أجرتها تتطابق مع أغلب الأرقام التي اعلنتها المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات.
وقال شيخ موسى، مدير منظمة ستير للتنمية الانسانية التي شاركت مع شبكة النزاهة لمراقبة الانتخابات ان الأحصاءات الأولية التي اعلنتها المفوضية تكاد تتطابق مع الأرقام التي سجلها مراقبو المنظمة في يوم التصويت"، وأكد انه "ليس هناك من جدوى لإعادة عملية الفرز والعد يدوياً، على الأقل في محافظة دهوك".
من جهته اشار مهدي مجيد الذي كان قائداً لفريق من المراقبين التابعين لشبكة شمس في دهوك الى ان "نسب الأرقام التي أعلنتها المفوضية بخصوص يوم التصويت وعدد المصوتين متقاربة الى حد كبير مع الأرقام التي سجلها مراقبو فريقه".
واوضح نسيم صادق الناشط في مجال شبيبة الكنائس وأحد المتابعين للعملية الأنتخابية انه كان يتوقع ألاّ تكون النتائج الخاصة بشأن كوتا المسيحيين مثلما أعلنتها المفوضية، مشيرا الى ان "نظام الكوتا الذي كان يسمح لغير المسيحيين الإدلاء باصواتهم للقوائم المسيحية حدا ببعض القوائم الكبيرة الى اشراك العديد من مؤيديها للتصويت لصالح مرشحيهم، لذلك جاءت هذه النتائج على غير ما كان يتوقع".
وتجدر الاشارة الى ان عدد منظمات المجتمع المدني العاملة في محافظة دهوك يصل الى 45 منظمة، شارك أغلبها في عملية مراقبة الانتخابات الأخيرة، عن طريق 1200 مراقب من شبكة عين وشبكة تموز وشبكة شمس وشبكة النزاهة كانوا موجودين في اغلب المراكز الانتخابية في المحافظة.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG