روابط للدخول

اجتماعات (الحوار الإستراتيجي) الأميركي- الباكستاني


بدأت في واشنطن الأربعاء اجتماعات (الحوار الإستراتيجي) بين الولايات المتحدة وباكستان. وصرّحت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بأن بلادها تريد علاقة جديدة مع باكستان لكنها تدرك التحديات التي تواجهها لإنهاء "عقود من انعدام الثقة."
وأضافت في مستهل الاجتماعات مع نظيرها الباكستاني شاه محمود قُرشي:
" إننا ندُرك الدورَ المركزي الذي تلعبه باكستان في تعزيز الأمن والرخاء ليس لها فحسب بل في منطقة جنوب آسيا بأسرها. إن استقرارَ باكستان ورخاءَها هو في مصلحة جميع الشعوب في كل مكان. وإن صراعاتِها هي صراعاتُنا أيضاً."
من جهته، قال وزير الخارجية الباكستاني:
"هذا هو وقت للتطلع إلى الإمام. إن حوارَنا المتجدد على مستوياتٍ أرفع يمنحُ أملا كبيراً. ونحن نعتقد أنه يوفّر فرصة كبيرة لإعادة تأكيد تحالفَنا المتواصل منذ زمنٍ طويل."
ومن المتوقع أن تسفر الاجتماعات التي تستمر على مدى يومين عن توقيع عدة اتفاقيات من بناء السدود والطرق إلى مشاريع كهرباء في باكستان إلى جانب تعهدات أمنية إضافية.
إعداد وتقديم: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG