روابط للدخول

محافظة ميسان تستعد لإفتتاح منفذ الشيب الحدودي مع إيران


جندي عراقي على الحدود مع إيران في ميسان

جندي عراقي على الحدود مع إيران في ميسان

مازالت المفاوضات بين العراق وإيران جارية لإنهاء الترتيبات اللازمة لتهيئة منفذ الشيب الحدودي بين البلدين، والتي كان آخرها زيارة قام بها وفد حكومي عراقي يمثل محافظة ميسان إلى محافظة خوزستان الإيرانية ولقاء مسؤولين إيرانيين هناك.
محافظ ميسان محمد شياع قال في مؤتمر صحفي عقده بديوان المحافظة أن الزيارة تضمنت توقيع محضر مشترك لبنود عديدة، أهمها افتتاح منفذ الشيب بشكل رسمي، وأضاف قائلاً:
"وصلت نسب العمل في منفذ الشيب إلى المراحل النهائية من ناحية التهيئة للافتتاح الرسمي، إذ أنهت المحافظة ما عليها من التزامات تجاه المنفذ داخل الحدود العراقية، كتوصيل الكهرباء والماء، وتبليط الشارع الرابط إلى المنطقة، وبناء مجاميع صحية لاستيعاب أعداد الزائرين بواقع 1200 زائر يومياً بشكل مبدئي".
شياع أضاف ان الزيارة تمخضت أيضاً عن الاطلاع على مراحل التطور الحاصل في محافظة خوزستان الإيرانية في اغلب المجالات، وبخاصة في المجالات الزراعية والاقتصادية والصناعية، وأضاف:
"نأمل كحكومة محلية الاستفادة من هذا التطور، خصوصا مع وجود مشتركات بين البلدين، سواء كانت هذه المشتركات دينية أو مذهبية أو حتى اجتماعية، ويندرج هذا الأمر ضمن توجه الحكومة العراقية على بناء العلاقات المتبادلة والمصالح المشتركة وبنفس الوقت عدم التدخل بالشؤون الداخلية لكلا البلدين".
من جهته أشار نائب محافظ ميسان خالد عبد الواحد ورئيس لجنة تطوير المنفذ إلى وجود مساحة محصورة داخل الحدود العراقية بطول 1.5 كيلومتر وبعرض 400 متر مازالت تحتوي على ألغام وقنابل غير منفلقة، واشار الى ان إزالتها تقع على عاتق الجيش العراقي، لينفذ الجانب الإيراني بعد ذلك التزاماته بتوصيل الماء والكهرباء إلى منطقة التبادل التجاري، لافتاً الى أن فتح المنفذ بشكلٍ رسمي من المتوقع ان يكون بعد الانتهاء من هذه الأعمال التي تم تحديد فترة إنجازها بمدة زمنية لا تتعدى ثلاثين يوماً.
هذا وكان وفد حكومي ضم المحافظ ورئيس مجلس المحافظة وعددا من المستشارين الاقتصاديين في ميسان زار محافظة خوزستان الإيرانية لتفعيل بنود اتفاقية بين العراق وإيران تتضمن دخول 5000 آلاف زائر أيراني يوميا عبر محافظة ميسان.
XS
SM
MD
LG