روابط للدخول

صحافة سورية: مستشار علاوي يعلن أن لا تحالف أو تفاهم مع المالكي


صورة التحالفات التي بدأت تتشكل مع اقتراب انتهاء عمليات فرز الأصوات، والتشكيك بنتائج هذا الفرز، إضافة إلى مواضيع أخرى من قبيل التحقيقات اللندنية والربط الكهربائي، كانت من بين أبرز المواضيع ذات العلاقة بالشأن العراقي، ونشرتها الصحافة السورية اليوم الاثنين.
صحيفة "الثورة" الرسمية أبرزت موضوع الانتخابات، وقالت: على خلفية ما أعلنته المفوضية المستقلة للانتخابات البرلمانية العراقية من تفوق قائمة "العراقية" التي يرأسها إياد علاوي على "ائتلاف دولة القانون" طالب الرئيس العراقي جلال طالباني ورئيس الحكومة نوري المالكي بإعادة فرز الأصوات الانتخابية يدوياً، وذلك في وقت انتقد فيه سياسيون عراقيون بينهم علاوي هذا الطلب، مشيرين إلى أنه يشكل انقلاباً على العملية الديمقراطية، كما أنه يمثل تهديدا للشعب بإعادة العنف والإرهاب، فضلاً عن كونه أداة ضغط تُمارس على المفوضية العراقية لتزوير النتائج لمصلحة "ائتلاف دولة القانون".‏
النسخة الإلكترونية من صحيفة "الوطن" ركزت على رفض قائمة "ائتلاف العراقية" التحالف مع المالكي، ونقلت "الوطن أونلاين" عن هاني عاشور المستشار الإعلامي للقائمة العراقية التي يتزعمها علاوي، قوله: إن التحالف والتفاهم مع ائتلاف دولة القانون أصبح صعبا ومعقدا بعد إصرار الأخير على تشكيل حكومة أغلبية حزبية، تناقض توجهات القائمة العراقية التي تتمسك بتشكيل حكومة شراكة وطنية.
في موضوع آخر، نشرت "الوطن أونلاين" خبرا عن اتهام العراق للموساد بالضلوع في تهريب آثاره إلى إسرائيل، وقالت: اتهم الناطق باسم وزارة السياحة والآثار العراقي عبد الزهرة الطالقاني جهاز الاستخبارات الإسرائيلي "موساد" بالضلوع في عمليات تهريب آثار عراقية إلى إسرائيل، وقال الطالقاني: إن عصابات السلب والنهب نجحت بسرقة وتهريب مخطوطات تعود إلى الأرشيف اليهودي في العراق وبيعها إلى إسرائيل. وأضاف: لا استبعد ضلوع الموساد في هذه العمليات، مشيرا إلى عدم استجابة إسرائيل لطلب العراق باسترداد إرثه التاريخي، عبر منظمات الأمم المتحدة.
موقع "شام برس" الإخباري اهتم بتحقيقات لندن عن مسؤولية حرب عام 2003، ونقل عن صحيفة "صنداي تليغراف" أن التحقيق البريطاني في حرب العراق طلب من مسؤولين بارزين في إدارة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش تقديم شهاداتهم أمامها.
وبحسب الموقع السوري، ذكرت الصحيفة البريطانية أن من بين المسؤولين الأميركيين السابقين المطلوبين للشهادة الرئيس بوش نفسه، ونائبه ديك تشيني، ووزراء الخارجية والدفاع ومستشار الأمن القومي وغيرهم.
موقع "سورية الغد" تحدث عن مشروع الربط الكهربائي الثماني، وقال: بدأت أمس في بيروت أعمال الاجتماع الرابع عشر لوزراء دول الربط الكهربائي الثماني، لمناقشة تعزيز الربط الكهربائي بين الدول الأعضاء في ظل تزايد الطلب على الطاقة فيها.
ونقل الموقع عن وزير الكهرباء السوري قوله: إن الربط الكهربائي بين الدول الثماني أدى إلى نتائج إيجابية ساهمت بتلبية الطلب على الطاقة، وتحدث عن التنسيق والتكامل بين الدول المشاركة وكان آخرها الربط الكهربائي مع لبنان منذ 27 نيسان العام الماضي والربط الكهربائي المنتظر مع العراق المتوقع إنجازه نهاية العام الحالي.
XS
SM
MD
LG