روابط للدخول

على مقربة من النتائج النهائية : قوائم وكتل تتبادل التبريرات والاتهامات


أعلنت مفوضية الانتخابات في خلال مؤتمر صحفي عقدته الاحد عن الغاء نتائج خمس محطات اقتراع لعدم ثبوت معايير الانتخابات التي وضعتها المفوضية فيها وتحقق صحة الشكاوى الحمراء التي وردت بشأنها.
واكد الناطق باسم مفوضية الانتخابات قاسم العبودي في كلمة له خلال المؤتمر ان"عدد الشكاوى بمختلف الوانها بلغ 1979 شكوى منها الشكاوى الحمراء التي بلغ عددها 319 شكوى انجز منها 140 شكوى وألغيت بموجبها خمس محطات في بغداد والانبار ونينوى بحسب قاسم العبودي .
ومع إلغاء هذه المحطات تتصاعد التصريحات المشككة بنزاهة الانتخابات وينتقل تاثيرها من بغداد الى المحافظات الشمالية لاسيما الموصل وكركوك وصلاح الدين. حيث إدعى المرشح عن التركمان في الائتلاف الوطني العراقي محمد البياتي ان الارقام التي تم الحصول عليها من مراقبي الكيان في بعض المحافظات تختلف كثيرا عن الارقام التي تعلنها المفوضية حاليا وهذا يمثل كارثة انتخابية بحسب تعبير محمد البياتي في حديثه لمراسل اذاعة العراق الحر .
وتستند بعض القوائم في تشكيكها بنزاهة الانتخابات على عدم تناسب اعداد الناخبين فعلا مع عدد الذين يحق لهم التصويت في بعض المحافظات ويقول البياتي ان بعض القوائم حصلت على اصوات في عدد من المحافظات تفوق عدد الناخبين فيها مشيرا الى ما حصلت عليه بعض القوائم من اصوات في محافظة الانبار بحسب رايه.
وجاءت بعض التصريحات الممائلة على لسان المرشح عن قائمة ائتلاف دولة القانون في الانبار سعد ابو ريشة الذي يعتقد ان هناك مفارقة غريبة تتمثل بان عدد المصوتين فعلا في الانبار يوم الانتخابات كان اقل مما حصلت عليه القائمة العراقية بحسب رأي "ابو ريشة" .
فيما يعتقد عضو القائمة العراقية سلمان الجميلي ان ما حصلت عليه القائمة من اصوات في محافظة الانبار جاء اقل من التوقعات كاشفا بان القائمة العراقية كانت تتوقع الحصول على جميع المقاعد الأربعة عشر في هذه المحافظات ، بحسب تعبير الجميلي ".
من جانبها نفت مفوضية الانتخابات حدوث تزوير في تلك المحافظات يؤثر على ارادة الناخب كما اكد الناطق باسم مفوضية الانتخابات قاسم العبودي ان المفوضية تعاملت مع الشكاوى الواردة لها من جميع المحافظات وفق المعايير الدولية .
XS
SM
MD
LG