روابط للدخول

مثقفون يطالبون بإدراج الكرد ضمن الشعوب المحتفلة بنوروز


كرديات يرقصن لنوروز

كرديات يرقصن لنوروز

بدأت المؤسسات الثقافية في اقليم كردستان العراق حراكاً ثقافياً للعمل على ادراج الشعب الكردي ضمن الشعوب المحتفلة بعيد نوروز الذي إعتبرته الامم المتحدة عيدا وطنياً لدى العديد من الشعوب الايرانية والأفغانية ومنطقة البلقان والبحر الاسود.
ففي ندوة موسعة نظمها المركز الثقافي الفرنسي في اربيل بالتعاون مع مؤسسة بدرخان الاعلامية ناقش مثقفون واكاديميون علاقة الشعب الكردي بعيد نوروز إثر بحث قدمه الباحث المتخصص في التاريخ والاثار مولود ابراهيم حسن، اكد فيه على احتفال الكرد بهذا العيد على مر التاريخ، مشيراً الى انه عيد سومري من قصة تموز وعشتار، وبحسب جذوروه التاريخية كما ورد في كتابات العديد من الباحثين.
رئيس مؤسسة بدرخان حميد ابو بكر بدرخان قال ان الشعب الكردي يفتخر في الاحتفال بعيد نوروز مع الشعوب الايرانية قبل اكثر من الاف السنين ومازال مستمرا، ولفت الى ان الكرد ينظرون الى نوروز باعتباره عيداً قومياً وعيداً للسلام.
وقال بدرخان في حديث لاذاعة العراق الحر تظاهرة سلمية سيتم تنظيمها امام مقر بعثة الامم المتحدة في اربيل خلال عيد نوروز في الاسبوع المقبل للمطالبة بادراج الشعب الكردي ضمن الشعوب المحتلفة بنوروز.
الكاتبة والباحثة الاميرة سينم بدرخان التي شاركت في الندوة اكدت هي الأخرى على ان نوروز عيد كردي يمثل رأس السنة الكردية، وقالت:
" منذ الصغر ونحن نردد اغاني نوروز، وفي هذه السنة يكتسب عيد نوروز معنى آخر، بعدما إعتبرته الامم المتحدة عيدا للشعوب الايرانية، ولكن لم يرد ذكر اسم كردستان او اسم الشعب الكردي".
يشار الى ان الندوة بدأت باغنية يرددها الكرد باستمرار في احفتالهم بعيد نوروز كتبها الشاعر الكردي المعروف بيرميرد الذي عاش في مدينة السليمانية منتصف القرن الماضي، باداء فرقة اطفال كردستان في اربيل وبمشاركة جميع المشاركين في الندوة.
XS
SM
MD
LG