روابط للدخول

العراق يحصل على قرض ب 250 مليون دولار من البنك الدولي


بفائدة لا تتجاوز الواحد بالمائة وبمدة سداد تصل إلى خمس عشرة سنة وقعت الحكومة العراقية اتفاقية مع البنك الدولي للحصول على قرض قيمته مائتان وخمسون مليون دولار يسدد باستقطاعات نصف سنوية.
وزير المالية العراقي باقر جبر الزبيدي قال في مؤتمر صحفي عقد الأربعاء على هامش توقيع الاتفاقية إن قيمة القرض الحالي تعد جزءا من قرض اكبر تم الاتفاق عليه مع البنك الدولي وبقيمة نصف مليار دولار، مشيرا إلى أن القرض سيقدم نقدا للعراق لاستخدامه في تمويل العجز في موازنة الدولة للعام الحالي.
ولفت الزبيدي في حديث لإذاعة العراق الحر إلى انه وفي حال لم يسهم القرض الحالي بسد العجز الحاصل في الموازنة العامة فان العراق سيلجأ إلى الاقتراض مرة أخرى من البنك الدولي، مشيرا إلى وجود اتفاق أولي مع صندوق النقد الدولي لاقتراض نحو ثلاثة مليارات وثمانمائة مليون دولار أخرى ستخصص أيضا لسد العجز في الموازنة.
وكان مجلس النواب العراقي اقر في السادس والعشرين من شهر كانون الثاني الماضي، الموازنة العامة للعام 2010 بقيمة إجمالية بلغت نحو اثنين وسبعين مليار دولار وبعجز وصلت قيمته إلى نحو ثمانية عشر مليار دولار.
ويؤكد وزير المالية العراقي أن هذا العجز سيغطى من خلال القروض التي يحصل عليها من المنظمات الدولية بالإضافة إلى الفائض النقدي المدور من السنوات السابقة والفرق الحاصل في تقديرات أسعار النفط.
من جهته أشار ممثل البنك الدولي في العراق جان ميشيل هابي إلى أن القرض المقدم للحكومة العراقية، يأتي لمساعدتها على سد العجز الحاصل في الموازنة العامة، كما انه سيدعم سياسة الإصلاح المالية والقطاع الخاص في العراق بالإضافة إلى انه سيسهم في ضمان استمرار الحكومة العراقية بدعم مفردات الحصة التموينية
XS
SM
MD
LG