روابط للدخول

مؤشرات تُنبئ باحياء التحالف الرباعي


تواصل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فرز وعد الأصوات واعلان النتائج الأولية للانتخابات النيابية تباعا. وكان من المتوقع بحسب أعضاء في المفوضية أن تصل نسب الإعلان الثلاثاء الى خمسة وثمانين في المئة من مجموع صناديق الاقتراع في محافظات العراق والمكاتب الانتخابية في الخارج ، كما أكد عضو المفوضية قاسم العبودي في مؤتمر صحفي ليل الاثنين.

النتائج التي أُعلنت حتى الآن اظهرت تقدم ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي في أغلب محافظات الوسط والجنوب وتقدم القائمة العراقية بزعامة رئيس الوزراء السابق اياد علاوي في المحافظات الغربية والشمالية في حين كانت الصدارة لكتلة التحالف الكوردستاني في محافظات اقليم كوردستان.

وتجري في ضوء هذه المؤشرات بل وحتى قبلها حوارات تستطاع امكانات التحالف بين الكيانات الفائزة لتشكيل الحكومة المقبلة. ويوضح عضو ائتلاف دولة القانون عباس البياتي ان الائتلاف شكل لجنة مصغرة لغرض التفاوض مع الكيانات الفائزة وابرزها الائتلاف الوطني العراقي والتحالف الكوردستاني. وفي نفس السياق اكد القيادي في القائمة العراقية اسامة النجيفي شروع قائمته بإجراء مباحثات ثنائية مع القوائم الفائزة غير مستبعد اجراء هكذا حوارات مع ائتلاف دولة القانون.


وسائل اعلام نسبت الى مصادر في حكومة اقليم كوردستان قولها ان وفدا من الحزبين الكورديين الرئيسيين سيتجه قريبا الى بغداد للتباحث مع الكيانات الفائزة حول التحالف لتشكيل الحكومة المقبلة. ويوضح عضو التحالف عبد الباري زيباري ان الكورد سيتحالفون مع الكيانات التي تعترف بالدستور وتنفيذ المادة 140 منه المتعلقة بتطبيع الاوضاع في كركوك. ورجح زيباري ان يكون التحالف الرباعي بين الحزبين الكورديين وحزب الدعوة والمجلس الاعلى الاسلامي هو الاقرب لتشكيل الحكومة المقبلة، في حين لم يستبعد عضو ائتلاف دولة القانون عباس البياتي إعادة إحياء التحالف الرباعي شريطة مراعاة المتغيرات والمعطيات التي افرزتها الانتخابات.

وبصرف النظر عن طبيعة وشكل التحالفات المقبلة فان الحديث عنها بحسب السياسيين قد لا يُترجم الى خطوات عملية قبل ان تنهي مفوضية الانتخابات فرز وعد جميع اوراق الاقتراع والنظر بالطعون المقدمة من قبل عدد من المعترضين.
XS
SM
MD
LG