روابط للدخول

صحافة سورية: الانتخابات العراقية فرصة لمستقبل أفضل


تواصل الصحافة السورية اهتمامها بمستجدات ما بعد الانتخابات التشريعية العراقية ونتائِجها الأولية، كما تبرز أخبارا أخرى تتعلق بالشأن العراقي سواء في الجانب الأمني أو المرتبط بدول الجوار.
صحيفة "الثورة" أبرزت نبأ تقدم قائمة العراقية بزعامة إياد علاوي في محافظة كركوك، وقالت: إن نتائج فرز ما يزيد عن ستين بالمئة من الأصوات، أظهرت تقدم قائمة العراقية حيث حصلت على نحو 124 ألفَ صوتٍ في كركوك متقدمة على بقية القوائم.‏
الصحيفة الرسمية ذاتها أعادت نشر مقال عن "الواشنطن بوست" الأميركية كتبه آد ميلكيرت‏ وهو الممثل الخاص في العراق‏ للأمين العام للأمم المتحدة جاء فيه، أن العراقيين بات لديهم عبر تاريخهم الطويل حساسية خاصة تجاه التدخل الخارجي في شؤونهم.
وقال آد ميلكيرت: أعتقد جازما أنه رغم جميع الأحاديث حول كيفية إعادة الأوضاع في العراق إلى طبيعتها، فإن الاجتهادات الخارجية هنا لا تتفق بالضرورة مع مشيئة العراقيين.‏
وتابع ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق يقول: علينا العمل على تحويل الانخراط الدولي من شبهة التدخل إلى المساعدة الايجابية، وهذا النوع من المعونة يجب أن تساعد العراق في العودة إلى المجتمع الدولي وفق شروطه الخاصة، وهو ما يمكن تحقيقه وتسريع خطاه من خلال ثلاثة طرق محددة، وهي بحسب آد ميلكيرت:‏ الاعتراف بالعملية السياسية، التوصل لصيغة لاقتسام عوائد النفط من أجل ضمان الاستقرار، والعمل على حشد الجهد والالتزام الدولي الداعم لعودة العراق إلى الحالة الطبيعية.
النسخة الإلكترونية من صحيفة "الوطن" الخاصة نقلت تصريحات عن قائد الفيلق الأول للجيش الأميركي الفريق تشارليز جاكوبي والتي أعلن فيها أن عملية الانسحاب من العراق تسير وفقاً للخطة المرسومة لها، مشيراً إلى أن «عديد القوات الأميركية سيصل إلى حوالي 50 ألف جندي في حلول آب المقبل».
صحيفة "الوطن" وعلى نسختها الورقية اليوم، نشرت فقرات من تقرير التنمية البشرية الذي قام برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بإطلاقه أمس من القاهرة، وذكر التقرير أن المنطقة العربية تؤوي نحو 17 مليوناً من اللاجئين والنازحين داخلياً بسبب الحروب والنزاعات، وهو رقم يوازي نصف عدد اللاجئين الإجمالي على مستوى العالم، في حين كشف التقرير عن أن سورية والأردن معاً استقبلتا نحو ثلث لاجئي العالم.
وقالت صحيفة "الوطن" إن سورية تستقبل لاجئين من دول عدة بينهم نحو 1.2 مليون عراقي، ونحو 650 ألف لاجئ فلسطيني، إضافة إلى عشرات الآلاف من اللاجئين الصوماليين والسودانيين.
XS
SM
MD
LG