روابط للدخول

جرائم السطو المسلّح تثير قلق البصريين


تُعدُّ جرائم السطو المسلح بدافع السرقة من أكثر الخروق الأمنية حدوثاً في محافظة البصرة، حتى تحوّلت الى ظاهرة تثير قلق المواطنين.
مدير التحقيقات الجنائية في البصرة العميد منذر نوري ذكر ان دائرته تمكنت في الآونة الأخيرة من إلقاء القبض على عدد من العصابات التي كانت تقوم بسرقة السيارات وقتل أصحابها.
ولفت نوري في حديث لـ"إذاعة العراق الحر" الى ان مديرية التحقيقات الجنائية في طور جمع معلومات عن عصابات السطو المسلّح تمهيداً لالقاء القبض على عناصرها.
من جهة أخرى، وعلى صعيد الوضع الأمني في المناطق الحدودية، قال وكيل وزارة الداخلية لشؤون القوى الساندة أحمد الخفاجي ان قوات حرس الحدود تفرض سيطرتها على الحدود مع دول الجوار، وكشف عن قيام الوزارة مؤخراً بافتتاح عدد من المخافر الحدودية الجديدة.
وقال الخفاجي ان المشاكل التي تشهدها الحدود بين حين وآخر ليست ناجمة عن ضعف في الاجراءات الأمنية او خلل في اداء قوات حرس الحدود، بل انها ناجمة عن عدم ترسيم الحدود بشكل دقيق مع بعض دول الجوار.
يذكر أن القوات الأمنية في محافظة البصرة غالباً ما تقوم بتنفيذ عمليات دهم وتفتيش في المناطق الحدودية في اطار سعيها لمكافحة عمليات التسلل والتهريب التي انحسرت بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة في ظل تكثيف الوجود الأمني في تلك المناطق وقيام القوات الأميركية بنشر دوريات عسكرية في بعض المناطق المتاخمة للحدود مع إيران.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG