روابط للدخول

مشاورات تشكيل الحكومة تسبق نتائج الانتخابات النهائية


المالكي وعلاوي

المالكي وعلاوي

بدأت الأطراف السياسية العراقية مشاوراتٍ لتشكيل الحكومة المقبلة في الوقت الذي يتواصَلُ تباعاً إعلان النتائج الجزئية للانتخابات.
المفوضيةُ العليا المستقلة للانتخابات ذكرت السبت أن فرزَ نحو 18 في المائة من الأصوات في بغداد أظهرَ تقدّم (ائتلاف دولة القانون) بحصوله على أقل من 159 ألف صوت فيما حلّ (الائتلاف الوطني العراقي) في المرتبة الثانية بحصوله على 108 آلاف صوت تليه بفارق بسيط (القائمة العراقية) بحصولها على نحو 105 آلاف صوت.
وكانت المفوضية أعلنت في وقت سابق النتائج الأولية أيضاً في عدد من محافظات البلاد فيما يُنتَظر إعلان نتائج البصرة والموصل وهما أهم مركزين انتخابيين بعد بغداد التي تشغل 68 مقعداً في مجلس النواب الجديد المكوّن من 325 عضواً.
أحدُ المواطنين العراقيين، ويُدعى أبو محمد، تحدث عن طريقة إعلان نتائج الانتخابات قائلا " إن عملية الفرز والحصر يجب أن تكون أكثر شفافية وأكثر سرعة....."
من جهته، قال المسؤول الإعلامي في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات حسين الطائي "نأمل إن شاء الله خلال اليومين القادمين بإتمام عملية الفرز لجميع الأوراق المتواجدة داخل الصناديق ومن ثم ترحيلها إلى قاعدة البيانات في المكتب الوطني."
المعلّق الأميركي المعروف ديفيد إغناتيوس كتب في صحيفة (واشنطن بوست) الأميركية الأحد يقول "إن أفضل ما في انتخابات الأحد الماضي، استناداً إلى النتائج المبكرة، هو عدم تحقيق أيٍ من الكيانات فوزاً كبيراً يمكّنه من تشكيل حكومةٍ بمفرده." وأضاف في مقاله المنشور تحت عنوان "الانتخابات تضع مستقبل العراق حتماً في أيدي العراقيين" أن التكتلات الرئيسية، ائتلاف دولة القانون والائتلاف الوطني العراقي والقائمة العراقية، سوف تحاول التودد إلى الكرد، بحسب تعبيره.
وينقل إغناتيوس عن رئيس القائمة العراقية أياد علاوي قوله في مكالمة هاتفية إنه بدأ بالفعل محادثاتٍ مع فصائل أخرى في مسعىً لكسب تأييدها لتشكيل ما وصفها بـ"حكومة توافقية" تضمّ مختلف الأحزاب معرباً عن أمله في أن تتشكل هذه الحكومة نهاية الشهر الحالي أو بداية الشهر المقبل. لكن إغناتيوس يلاحظ أن قليلا من السياسيين يشتركون في هذا التفاؤل وذلك في ضوء مشاعر القلق التي أعربوا عنها من احتمال امتداد فترة تشكيل الحكومة وقتاً طويلاً من شأنه أن يتسبّب بفراغٍ سياسي في بغداد يَدفعُ نحو تجدّد العنف الطائفي. ويضيف أن منعَ هذا الانزلاق هو التحدي الذي يواجه القادة السياسيين العراقيين إذ أن البلاد هي الآن بلادهم كي يوحّدوها أو يقسّموها، بحسب تعبير المعلّق السياسي الأميركي.
اليومان الماضيان شهدا مشاورات أجراها قادة سياسيون مع رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني. وقال علاوي في مؤتمر صحافي مشترك مع بارزاني السبت إثر اجتماعهما في منتجع صلاح الدين إن المشاورات تُجرى "لينعم جميع العراقيين بالأمن والاستقرار، وان يكون لجميع أبناء هذا البلد دور في إطار شراكة حقيقية وواقعية دون تمييز."
وكان بارزاني اجتمع أيضاً مع الرئيس العراقي جلال طالباني ونائبيه عادل عبد المهدي وطارق الهاشمي. فيما صرح النائب حسن السنيد العضو البارز في حزب الدعوة أن (ائتلاف دولة القانون) بزعامة رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي "يجري الفعل محادثات مع الأحزاب الكردية الرئيسية بشأن تشكيل حكومة جديدة." وأضاف "أن محادثات مع ائتلافات أخرى ستتوالى تباعاً"، بحسب ما نقلت عنه وكالة رويترز للأنباء.
وفي تصريحاتٍ خاصة لإذاعة العراق الحر، تحدث رئيسُ ديوان الرئاسة في إقليم كردستان العراق الدكتور فؤاد حسين الأحد عن هذه المشاورات قائلا "إن الزيارات التي يقوم بها مسؤولون سياسيون عراقيون إلى إقليم كردستان تدخل ضمن حالة تبادل وجهات النظر حول الوضع الحالي والعملية الانتخابية إضافةً إلى توقّعات نتائجها..أما المحور الآخر للمحادثات فهو يدور حول تشكيل الحكومة العراقية القادمة والسيناريوهات حول التشكيلة...علماً بأن كل هذه المسائل هي في إطار التشاور فقط."
وفي ردّه على سؤال يتعلق بدور (التحالف الكردستاني) في المشاورات الجارية لتشكيل الحكومة العراقية المقبلة، قال حسين "إن هذه الزيارات تشير إلى مسائل عديدة أولها قوة الكرد في الساحة السياسية العراقية ودورهم المستقبلي في صياغة الحكومة العراقية...ثانياً، إنها تشير إلى الثقل الذي يتمتع به رئيس الإقليم في القضايا الحساسة التي تخص العراق بصورة عامة. ومن المعلوم أنه حتى لو أُعلنت النتائج النهائية سوف تكون هناك حكومة ائتلافية.........."
وفي تحليله لتأثير تأخير إعلان النتائج النهائية للانتخابات العراقية في العملية السياسية داخل البلاد وانعكاسات ذلك على المشهد الإقليمي، اعتبر الباحث في الشؤون الإستراتيجية الدكتور عماد رزق أن الاتجاه الذي يعقب النتائج الأولية الـمُعلَنة يميلُ نحو تشكيل تحالفات جديدة بين الكيانات التي تنافسَت على الفوز بمقاعد البرلمان الجديد. وأعرب عن اعتقاده بأن تأخير إعلان النتائج النهائية قد يصبّ أيضاً في إطار تحالفاتٍ إقليمية يُعاد تشكيلها في المرحلة الحالية بين أطراف كانت تتصارع على النفوذ داخل الساحة العراقية.
وفي مقابلةٍ أُجريت عبر الهاتف الأحد، أجرى الباحث رزق مقارنةً بين تجربة العراق الحالية مع عمليات تشكيل حكوماتٍ ائتلافية في دول ديمقراطية أخرى. وتحدث عن قضايا أخرى ذات صلة بينها نجاح العراقيين الذين تحدّوا الإرهاب وتوجّهوا إلى مراكز الاقتراع في يوم الانتخابات التي وَصفتها الأمم المتحدة بأنها "مَعلَم مهم آخر على طريق ترسيخ الديمقراطية."
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي يتضمن مقتطفات من مقابلة مع رئيس ديوان الرئاسة في إقليم كردستان العراق د. فؤاد حسين وأخرى مع الباحث في الشؤون الإستراتيجية د. عماد رزق.
  • 16x9 Image

    ناظم ياسين

    الاسم الإذاعي للإعلامي نبيل زكي أحمد. خريج الجامعة الأميركية في بيروت ( BA علوم سياسية) وجامعة بنسلفانيا (MA و ABD علاقات دولية). عمل أكاديمياً ومترجماً ومحرراً ومستشاراً إعلامياً، وهو مذيع صحافي في إذاعة أوروبا الحرة منذ 1998.

XS
SM
MD
LG