روابط للدخول

صحف بغدادية:تأخير وتلكؤ في اعلان النتائج الاولية للانتخابات


نقلت جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي نفي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وجود أي خلل في النظام الالكتروني او البرنامج المستعمل في ادخال البيانات في مركز العد والفرز. فيما بيّن عضو مجلس المفوضين في المفوضية اياد الكناني في تصريح للصحيفة، بيّن ان التأخر هذا ناجم عن العدد الكبير جداً من الاستمارات وبالتالي ثقل في عملية الادخال وبطء العمل.

اما الحديث عن الواقع الاستثماري في العراق واحتمالية تأخير النهوض به مع تأخير تشكيل الحكومة الجديدة هو ما تناوله عباس الغالبي في مقالة له بصحيفة المدى. فيرى الكاتب ان الرؤى تتجه الى خلق بيئة جاذبة للاستثمار سعياً لاستغلال الرغبة الجامحة لدى كثير من الشركات العالمية ما يجعل الامر منوطاً بالسياسيين للاستعجال وحسم جدلية تشكيل الحكومة بعد اعلان النتائج النهائية للانتخابات، وهذا الامر (كما يقول الغالبي) يتطلب تدخل أهل الرأي الحكيم والبصيرة لترك الخلافات السياسية جانباً والانصراف الى حملة وطنية كبرى للتنمية والاعمار وتحريك عجلة الانتاج بعد سبات كبير، بحسب تعبير الكاتب.

هذا ونشرت المدى ايضاً عن تحرك شخصيات من القومية العربية السنية واوساط من مختلف المكونات، للتقدم بشكوى ضد نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي لحنثه بـ(القسم)، ولمخالفته الدستور مع عضو قائمته (قائمة التجديد) عبد الكريم السامرائي. لتتضمن الشكوى تنديداً بالتحريض الطائفي والقومي واثارة الفتنة بين المواطنين، بما في ذلك التهديد الضمني بتغيير بنود الدستور اذا ما تحقق لهما الوصول الى مراكز القرار البرلماني المقبل.

ومن المدى الى صحيفة المشرق وفيها نقرأ ان الاطباء يتعرضون للتهديد والاهانة ليس بسبب الوضع الامني ولكن بسبب جهاز المفراس.. وهو ما اكده مدير صحة الرصافة علي بستان الفرطوسي في تصريح للصحيفة مشيراً الى ان أكثر الحالات التي تحال الى جهاز المفراس يستطيع الطبيب الاختصاص تشخيصها أو من خلال الاشعة من دون الحاجة الى المفراس، لكن العديد من هؤلاء المراجعين أو ذويهم يقومون بتهديد الطبيب أو الضغط عليه أو التعدي عليه بالضرب والاهانة من أجل الاحالة على المفراس ما سبب أزدحاماً كبيراً على هذا الجهاز، وحسبما نشر في صحيفة المشرق.
XS
SM
MD
LG