روابط للدخول

أصدر الشاعر المبدع جبار رشيد قبل فترة مجموعته الشعرية [صوت الشمس]، وإحتفاء، وإعتزازاً بهذه المجموعة الشعرية، وبالشاعر المبدع جبار رشيد، نقدم في حلقة هذا الاسبوع من [مواويل وشعر] إحدى قصائد هذه المجموعة، على أمل أن نقدم لاحقاً قصائد أخرى، ولقاءً مع شاعرها المتألق.

يقدِّم جبار رشيد في قصيدة (بيت الثلج ) شعراً متميزاً، ولوناً زاهياً، وإسلوباً لاينتمي لغير جبار رشيد، ولعل أعذب ما في قصائد جبار رشيد تلك، الموسيقى الداخلية المتدفقة، التي لا يشعر بها المتلقي إلا بعد أن يعيد سماعها وقراءتها أكثرمن مرة، ناهيك عن حسها الوطني والإنساني العالي، وهي تترجم حياة الناس المشحونة بالخوف والقلق فتعالوا معي لنقرأ ونسمع (بيت الثلج) لجباررشيد:

(تملخِّني ملخ) كل يوم أحس دنياي
وأحس گاع المگابر ملَّت إعروگي
فوگاهم سمه وخيمة إعله روس الناس..
وآنه الگاع أحسَّن تنگلب فوگي
المستقبل لغيته وأرد أعيش اليوم
هذا الصار دگي وصار مدگوگي
بروحي إشچم طفل، وحلوگ تشكي الجوع
شيقنِّع الطفل، شيسَّكت إحلوگي؟
شمسين إعله بيتي والوكت تموز ..
وآنه من الثلج بنيان طابوگي
نخلة وشيبِّت وإنكسر ظهري بيوم
إنشَّل بيَّه الجذع وإنباگن إعثوگي
أشتاگ إشكثر بس مدري ليش أشتاگ
أدور ما لگيت اليستحق شوگي
گلت طوگ الوفه، وذمة برگبتي يصير
ما أدري أنشنِّق وأتعلَّگ بطوگي
نوگ إسنين عمري ويمشن بصحراء
والعازه إعله دربي وسلبَّت نوگي
تهموني إعله عمري، وهذا بگته إمنين..
وآنه إشگد فقير .. وأكدوا بوگي
محكمتي القدر، والقاضي ملچ الموت
أحطَّن يامحامي وياخذ إحگوگي
عله عين اليتيمة سهله عزل السوگ:
شال ومالگيته إعله الأرض سوگي
شال ومالگيته إعله الأرض سوگي

وللإستماع الى هذه القصيدة، ولأبوذيات، ومواويل عراقية أخرى يرجى الرجوع الى النلف الصوتي للبرنامج.
XS
SM
MD
LG