روابط للدخول

دعوات للمرشحين الفائزين بتنفيذ وعودهم الإنتخابية


بعد الخروج من فصل الدورة التشريعية السابقة وانتهاء العملية الانتخابية إستعداداً للدخول في فصل جديد، وجّه عددٌ من المواطنين دعواتهم الى الحكومة المرتقبة والبرلمان بتغيير الواقع العراقي برمته، السياسي والامني والاقتصادي والخدمي.
وتبدو ان هذه الدعوات تأتي جزاءً للدور الوطني الذي تحلى به المواطن في اقل تقدير المتمثل بتثمينه العملية الديمقراطية، وتحديده مسار الخارطة السياسية في المرحلة المقبلة، من خلال الادلاء بصوته الثمين للمرشحين، أملاً في ان تثمر وعودهم وشعاراتهم التي تخللتها حملاتهم الدعائية ايفاءً حقيقياً وتنفيذاً ملموساً على أرض الواقع.
المواطنون لهم أيضاً مطالب أخرى لا تتعدى إحقاق حقوق المواطن المشروعة في الحصول على سكن وفرصة عمل تضمن له حياة حرة وعيشا كريماً، من خلال الارتقاء بالواقع الاقتصادي والنهوض بالصناعة الوطنية، فضلاً عن تشغيل العاطلين عن العمل عن طريق تشغيل المصانع المتوقفة، وغلق حدود البلاد امام المستورد من الحاجات، وهي امال ومطالب يطمح الى تحقيقها عدد من الصناعيين والتجار في المرحلة المقبلة.
الوعود التي اطلقها عدد من المرشحين، وبخاصة أولئك الذين حصدوا الفوز في هذه الانتخابات، يبدو انها لم تُجْدِ نفعاً هذه المرة لدى اغلب المواطنين.. فابو حازم واحد من الذين لم يعززوا ثقتهم بدور الحكومة الجديدة واداء البرلمان المرتقب نظراً للقصور الذي حصل في تلك المرحلة.
وبالرغم من تشاؤم البعض في المرحلة الحالية من تدهور الواقع الا ان البعض الاخر بدا ينظر للافق بمنظار متتفاءل، وهو الحال لدى ابو ثامر الذي اصبح يتطلع للواقع بأمل، عسى ان يكون الاتجاه هذه المرة نحو الافضل.
XS
SM
MD
LG