روابط للدخول

اعلنت وزارة الدولة للسياحة والآثار ان شهر اذار الحالي سيشهد انطلاق مشروع ميدا العراق الذي يهدف الى انشاء قاعدة بيانات متكاملة عن المواقع الاثرية العراقية واطلاقها في اطار بوابة اليكترونية على شبكة الانترنت.
المتحدث باسم وزارة الدولة للسياحة والآثار عبد الزهرة الطالقاني بين ان المشروع سيكون على مرحلتين، تتولى الهيئة العامة للاثار والتراث تمويل وتنفيد المرحلة الاولى التي تتمثل باجراء مسح ميداني شامل لكافة المواقع الاثرية العراقية.
الطالقاني أضاف ان المرحلة الثانية ستتضمن إنشاء قاعدة البيانات واطلاق البوابة الاليكترونية الخاصة بها على شبكة الانترنت ستتولى تمويلها منظمة اليونسكو وصندوق الآثار العالمي، بالاتفاق مع منظمة دي تي الاميركية التي ستكون الجهة المنفذة.
وأشار المتحدث بإسم الوزارة أيضاً الى ان اهمية المشروع تتمثل في كونه سيوفر معلومات متكاملة عن الاراضي التي تقع فيها مواقع اثرية أمام مؤسسات وشركات القطاعين الحكومي والخاص التي تروم القيام بأي مشروع، ما سيحمي تلك المواقع من التجاوز.
وفي الوقت الذي اعرب فيه عدد غير قليل من المثقفين والمهتمين بالآثار عن فرحهم بالمشروع، اشار اخرون الى عدم امكانية تنفيذه على ارض الواقع، لفقر الامكانات المادية والبشرية للهيئة العامة للآثار العراقية، كما يقول بذلك الموسوعي العراقي علي النشمي الذي قال انه "مشروع عظيم ولكنه غير ممكن التنفيذ بدون مساعدة الجامعات العالمية المتخصصة".
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG