روابط للدخول

موسكو تعرب عن إرتياحها لإجراء الانتخابات العراقية


اعربت روسيا عن ارتياحها لإجراء الانتخابات البرلمانية في العراق، وقالت الخارجية الروسية في بيان ان الانتخابات تسمح بمواصلة العملية السياسية في البلاد من اجل إحراز الوفاق الوطني في العراق وتعزيز سيادته وممارسة العراقيين حقهم في تقرير المصير.
واشار البيان الى ان الانتخابات بالرغم من إجرائها في جو متوتر، إذ شهدت بغداد ومدن عراقية اخرى تفجيرات واعمال الارهابية اسفرت عن مقتل عشرات الاشخاص واصابة ما يزيد على مئة آخرين، ولكن تقديرات مراقبين دوليين، بمن فيهم موظفون في السفارة الروسية ببغداد، كانت تشير الى ان الانتخابات قد اجريت بنجاح.
وأعربت روسيا عن أملها في ان يساعد تشكيل حكومة عراقية جديدة في تحسين الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية للعراقيين وتعزيز العلاقات بين بغداد وجيرانها، والنهوض بدور العراق في الشؤون الاقليمية والدولية.
في سياق متصل، قال القائم بالاعمال العراقي في العاصمة الاوكرانية كييف خالد الشمري ان العملية الانتخابية في العراق تشبه الانتخابات الرئاسية التي اجريت في اوكرانيا مؤخرا من حيث الشفافية والديمقراطية.
الشمري قال في حديث الى صحيفة (سيفودنيا) الصادرة في كييف إن كلا البلدين يمثلان ديمقراطيتين ناشئتين تمضيان على طريق تحوّلات.
ومن جهته قال المحلل السياسي الاوكراني المتخصص في العلاقات بين كييف والعالم العربي (فيكتور كاسبروك)، ان الوضع في العراق يشبه الوضع في اوكرانيا، حيث يمرّ كلا البلدين "بمرحلة صعبة هذه الايام"، متمنياً للشعب العراقي ان يكون قد قام بـ"الاختيار الصحيح الذي يؤدي الى إستقرار الوضع في البلاد".
وأكد كاسبروك في حديث لاذاعة العراق الحر أن اوكرانيا والعراق سيشغلان المكان اللائق بهما ويعود اليهما الاستقرار والرفاهية على حد تعبيره.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG