روابط للدخول

صحف القاهرة:القائمة العراقية تتهم ايران بتدبير خطط من أجل تزوير الانتخابات


ألقت المخاوف المثارة حاليا حول وقوع عمليات تزوير لنتائج الانتخابات العراقية ظلالها على صحف القاهرة التي تناولت اتهامات القائمة العراقية لإيران بتدبير خطط من أجل تزوير الانتخابات

كما أشارت الصحف في الوقت نفسه إلى تصريحات عضو من المفوضية المستقلة للانتخابات أكد فيها أن صناديق الاقتراع مؤمنة من قبل شركات أجنبية فيما اهتمت صحف القاهرة بكتاب أصدره محامي صدام حسين كشف فيه عن أنه لم يشنق وتم قتله ضربا ثم فصلت رأسه عن جسده.
اهتمت الجمهورية شبه الرسمية بما أعلنته قائمة العراقية بزعامة إياد علاوي عن امتلاكها معلومات مؤكدة عن وجود خطة للتلاعب في عمليات فرز الأصوات وأوضحت الصحيفة- نقلا عن القائمة العراقية- أن الخطة تقوم على إملاء الاستمارات الفارغة للذين لم يشاركوا في الانتخابات لصالح القوائم التابعة لأحزاب السلطة مشيرة إلى أن هذه الخطة دبرتها أطراف تابعة لايران.
وفي السياق نفسه نقلت اليوم السابع المستقلة عن عضو المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أياد الكناني أن صناديق الاقتراع مؤمنة من قبل شركات أجنبية وأن إعلان النتائج الأولية سيتم خلال اليومين المقبلين على أقل تقدير‏‏.‏
فيما تصدرت الأهرام شبه الرسمية تصريحات نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي التي طالب فيها بضرورة أن يتولى رئاسة العراق في المرحلة المقبلة شخصية عربية قائلا إن العراق بلد عربي وعلى هذا الأساس يجب أن يكون على رأس السلطة شخصية عربية مشيرا إلى أن هذه المسألة حصيلة توافق العراقيين جميعا‏.‏
وفي المصري اليوم المستقلة نطالع أنباء عن كتاب جديد باللغة الفرنسية أصدره محامي الرئيس العراقي الراحل صدام حسين كشف فيه تحت عنوان ‏"أسرار إعدام صدام حسين" رفض صدام تناول مهديء عرضه عليه طبيب أسنانه كي لا يبدو منهارا وهم بصدد اقتياده لحبل المشنقة مفضلا مواجهة الموت وهو بكامل قدراته الذهنية والعصبية حتى يثبت أن صدام لا يهاب الموت‏ وأشار الدليمي في كتابه إلى أن الذين تولوا إعدام صدام تعمدوا إطالة الحبل الملفوف حول عنقه حتى يسقط على الأرض حيا كي يتمكنوا من إشباعه ضربا حتى الموت ثم تم توجيه الطعنات للجثة قبل أن يتم فصل رأسه عن جسده.
XS
SM
MD
LG