روابط للدخول

مراقبون يؤشرون وعياً متزايداً لدى الناخبين في ميسان


يرى مراقبون ان الانتخابات النيابية التي جرت في محافظة ميسان أشّرت زيادة في وعي الناخب عما كانت عليه في الانتخابات السابقة.
مدير مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في ميسان جعفر كاظم قال ان ارتفاع معدل الوعي لدى الناخب الميساني جاء كمحصلة لتطور النظام الانتخابي الذي اعتمد نظام القائمة المفتوحة، وأضاف:
"خلافاً لما جرى في الانتخابات النيابية الماضية التي إعتمدت القائمة المغلقة، كان الناخب لا يعلم شيئاً عن المرشحين، وبالتالي فان اعتماد القائمة المفتوحة مكنّ المواطن من اختيار مرشحيه بحرية كاملة".
وبحسب بعض المراقبين فأن المشهد الانتخابي شهد تصاعداً بمستوى الوعي لدى الناخبين كما يقول عمار كامل مسؤول مؤسسة الصداقة العالمية أحدى مؤسسات المجتمع المدني في ميسان، وأضاف:
"المواطن الآن يفكر بالبرنامج الانتخابي، وما يمكن أن يحققه المرشح للمواطن، وهذا يعد نضوجاً للممارسة الديمقراطية التي من الممكن أن تقود البلاد في الطريق الصحيح".
المواطن محمد سعيد قال انه أدلى بصوته في الانتخابات على أساس البرنامج السياسي بعيدا عن الطائفية والعشائرية، وأضاف:
"مشاركتي كانت على أساس تشريع القوانين واحترام الأمن والمواطن وبناء دولة المؤسسات، على العكس من الانتخابات السابقة كانت مشاركتي على أساس طائفي ومناطقي".
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG