روابط للدخول

صحف القاهرة: العراقيون يتحدون القاعدة ويدلون بأصواتهم وسط التفجيرات


خليط من مشاعر متباينة ما بين الأسف والتفاؤل والإعجاب سيطر على متابعات صحف القاهرة التي أفردت ملفات كاملة تعايش واقع الانتخابات التشريعية العراقية الأكبر منذ بداية القرن العشرين والثانية منذ 2003. العراقيون تحدوا تهديدات القاعدة والتفجيرات وهجمات الصواريخ وسقوط الضحايا ما بين قتلى وجرحى وتدفقوا للإدلاء بأصواتهم مضحين بأرواحهم متطلعين إلى مستقبل أفضل لبلادهم عقب هذا اليوم الحافل بالأحداث.
الجمهورية شبه الرسمية أبدت إعجابها بتحدي وإصرار العراقيين على الإدلاء بأصواتهم وتدفقهم على صناديق الاقتراع لانتخاب برلمان جديد يتولى تشكيل حكومة عراقية جديدة وتعيين رئيس جديد للجمهورية رغم موجات الهجمات بالقنابل وقذائف الهاون والصواريخ التي أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى. ورصدت الصحيفة طوابير طويلة تشكلت أمام صناديق الاقتراع في العاصمة وفي مراكز ومدن أخرى بجميع أنحاء العراق، بما فيها مدن قاطعت الانتخابات الماضية عام 2005.
وفي اليوم السابع نطالع تفاصيل الهجمات التي تعرضت لها مدن العراق، ووصفت الصحيفة تلك الهجمات بأنها حملة منسقة استهدفت تدمير العملية الانتخابية وترويع الناخبين، وقالت الصحيفة إن بغداد تحملت العبء الأكبر من أعمال العنف حيث تساقطت 70 قذيفة مورتر على بعض المناطق فيما كان الناخبون يتوجهون إلى مراكز الاقتراع.
واهتمت المصري اليوم بتصريحات رئيس الوزراء نوري المالكي عقب إدلائه بصوته واصفاً فيها التوتر الأمني الذي ساد العملية الانتخابية بأنه مجرد ضوضاء يستهدف التأثير على الناخب العراقي، مؤكدا أنه لن يؤثر على معنويات الشعب العراقي الذي يحب التحديات وبات يدرك أن صوته مؤثر ولا يباع، حسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG